اختطاف مندوبي حزب الحرية والعدالة من قبل أنصار مرشح مستقل بالدائرة الخامسة بالشرقية

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ January 18th, 2012

حزب الحرية والعدالة اختطاف مندوبي الحرية والعدالة من قبل أنصار مرشح مستقل بالدائرة الخامسة بالشرقية

Date: 2012-01-18 16:13:19
أكد اليوم مسئولون بلجنة الإعلام بحزب الحرية والعدالة، بمحافظة الشرقية، اختطاف عدد من مندوبي اللجان بالدائرة الخامسة بمحافظة الشرقية بعد الاعتداء عليهم أمام القوات التي تقوم بتأمين العملية الانتخابية بدون تدخل يذكر.
قال حسن الصادق، عضو لجنة الإعلام بحزب الحرية والعدالة بالشرقية، إن أنصار المرشح المستقل مشهور الطحاوي (أحد أعضاء الوطني المنحل) والذي يخوض جولة الإعادة علي مقعد العمال، أمام مرشح الحرية والعدالة السيد العتويل، قاموا بالاعتداء بالضرب المبرح على مندوبي الحرية والعدالة، داخل لجان رقم “47،48،49،50” بالمدرسة الابتدائية بقرية الشيخ راغب بمنطقة السماكين الغرب بمركز الحسينية، على مرأى ومسمع من رؤساء اللجان من أعضاء النيابة، وكذلك قوات الجيش والشرطة.
أضاف الصادق أن الأمر لم يقتصر على الضرب وإخراجهم من اللجان فحسب، بل قام أنصار الطحاوي باختطاف مندوبي الحزب وهم: محمد بديع، ومحمد عبدالفتاح، وياسر إبراهيم، وأحمد إبراهيم، واحتجازهم داخل أحد المنازل التابعة لانصار الطحاوي، ليتمكنوا من التذوير لصالح مرشحهم.
وذكر أن فلول الحزب الوطني الدائرة الخامسة ومقرها مراكز (الحسينية وكفر صقر وأولاد صقر ومنشأة أبو عمرو الصالحية الجديدة)، قاموا بخرق الصمت الانتخابي، حيث إرسال ما يقرب من 150 “توك توك” لعمل دعاية انتخابية لمشهور الطحاوي، وصلاح شريبة، المرشح المستقل علي مقعد الفئات “فلول سابق”، مؤكدين ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية لحفظ حق الحزب في كل هذه الانتهاكات والجرائم.

الوفد : المختطفة فى دمياط. . طلعت بتهزر !!

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ December 15th, 2011

الوفد : المختطفة فى دمياط. . طلعت بتهزر !!

Date: 2011-12-15 01:43:12

فوجئ أهالي دمياط بعودة السيدة المختطفة وتدعى هناء أحمد الوهداني 37 سنة بصحبة اللواء عفيفي النجار مدير المباحث الجنائية والعميد أحمد فتحي رئيس المباحث الجنائية والعميد علي العساس مفتش المباحث.

وعمت السعادة الأهالي وهتفوا “الشعب والشرطة إيد واحدة” لكن الأغرب من ذلك أنها أكدت أنها كانت متواجدة في قرية ميت أبو غالب عند أحد أقاربها ولم يتم خطفها، كان قريبها يمر بأزمة مالية وقام بالاتصال بها من أجل أخذ مبلغ من المال وعللت الرسالة التي أرسلت لزوجها بالخطف ما هو إلا هزار!!

وأكد أهالي مدينة فارسكور للوفد أنه لا يمكن خطف سيدة من هذا المكان ولم يسمع الباعة الجائلين أصوات استغاثة أو حتى مناشدة بالكلام أو حتى توك توك أو سيارة وتم تسليمها من قبل مباحث دمياط إلي زوجها.

الثوار يعثرون على توك توك القذافى

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ August 24th, 2011

بعد نجاح الثوار الليبيين فى العثور على بندقية القذافى المصنوعة من الذهب الخالص، فإن الفرحة اكتملت بعد العثور على التوك توك الذى طاف به الزعيم الليبى المخلوع معمر القذافى أرجاء العاصمة الليبية طرابلس في بداية الثورة الليبية التى انطلقت فى السابع عشر من فبراير الماضى، لينفى هروبه إلى فنزويلا كما أشيع فى ذلك الوقت.

تجدر الإشارة إلى أنه بمجرد إعلان الثوار عن اقتحامهم للعاصمة طرابلس فقد انطلقت النكات والألقاب التى وصفت القذافى بالمخبول والأهطل لدرجة جعلت البعض يردد على الموقع الاجتماعى “فيس بوك” خطابات تقول: فقدت الأمة العربية رجلاً من أهبل وأهطل وأخبل وأحمق الرجال، إنه المعتوه معمر القذافى”.

القذافى الذى حكم ليبيا لأكثر من أربعين عاماً، ولم يجد حرجاً فى حصد أرواح الآلاف من الليبيين بزنقات ليبيا وشوارعها، أعلن فى وقت سابق اليوم خلال اتصاله الهاتفي برئيس الاتحاد الدولي للشطرنج الروسي، كيرسان أيليومجينوف أنه موجود بطرابلس وباق فيها حتى الموت، وليس فى نيته مغادرة ليبيا.

كما أدى هروب نجل القذافى محمد وكذلك ظهور سيف الإسلام بطرابلس مساء أمس الاثنين وسط مجموعة من أنصاره إلى الإشارة لخلل ما وسط قوات الثوار، وهو الأمر الذى نفاه معظم قادة قوات الثوار، مؤكدين على تماسكهم وقدرتهم على حفظ امن العاصمة بمنشآتها الحيوية.

 

 

http://elmokhalestv.com/index/details/id/6756

ثوار ليبيا يستولون على توك توك القذافى ويطوفون به

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ August 23rd, 2011

 

استطاع الثوار الليبيون الاستيلاء على “توك توك” القذافى، وأخذ الثوار جولة بـ”التوك توك” فى حى سوق الجمعة، رافعين علامة النصر، وقال أحد الثوار “هذا هو توك توك القذافى معنا”.

توك توك القذافى

كان هذا التوك توك هو الذى خرج منه القذافى فى أول خطاب ألقاه فى بداية ثورة 17 فبراير من منطقة باب العزيزية، ليؤكد أنه لم يهرب إلى فنزويلا، كما أشيع فى ذلك الوقت.

 

http://elmokhalestv.com/index/details/id/6731

 

حبس متهم جديد في أحداث جرجا بسوهاج لمدة 15 يوما

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ August 19th, 2011

|  18-08-2011 00:52

قرر المستشار أحمد حفني، رئيس نيابة جنوب سوهاج الكلية، حبس فراج عبادي (38 عاما – عامل) 15 يوما على ذمة التحقيق معه في واقعة اقتحام قسم شرطة جرجا والاستيلاء على أسلحة نارية منه، ليرتفع بذلك عدد المحبوسين في القضية إلى 24 متهما.

ومن جانبه، قال اللواء عبد العزيز النحاس، مدير أمن سوهاج: “إن أجهزة الأمن تمكنت حتى الآن من ضبط واستعادة 350 قطعة سلاح ناري من إجمالي الأسلحة المسروقة من قسم شرطة جرجا خلال الأحداث”. وأكد أن هناك جهودا وحملات أمنية مكثفة من جانب رجال الشرطة من أجل استعادة وضبط باقي الأسلحة، والتي يصل عددها إلى 400 قطعة سلاح.

وكانت أحداث شغب التي وقعت بمدينة جرجا بداية الأسبوع الماضي بين أهالي المدينة وأهالي نجع عويس بعد اصطدام عربة “توك توك” بفاترينة محل تجاري، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 17 آخرين بطلقات نارية، وإقتحام قسم شرطة جرجا وسرقة أسلحة نارية منه.

 

 

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=74075

 

عبير فخرى أشهرت إسلامى عن قناعة والكنيسة احتجزتنى لمدة شهرين وقامت بردى عن الإسلام

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ July 1st, 2011
عبير مفجرة أحداث إمبابة :أنا بريئة من الفتنة الطائفية وأشهرت إسلامى عن قناعة دون نزوات أو عواطف.. والكنيسة احتجزتنى لمدة شهرين وقامت بردى عن الإسلام بالقوة.. وتم احتجازى فى غرفة منعزلة بسجن القناطر

الجمعة، 1 يوليو 2011 –

كتب أحمد حربى

انفردت جريدة اخبار الحوادث بنشر أول حوار مع عبير بطلة أحداث إمبابة فى عددها رقم 1006 الصادر أمس الخميس، من منزلها بالمنوفية فور قرار المحكمة بإخلاء سبيلها، حيث كشفت عبير أنها برئية من أحداث الفتنة بإمبابة، كما أنها تخليت عن اسم عبير، واسمها الآن أسماء محمد أحمد إبراهيم، وأنها اعتنقت الإسلام عن قناعة وبعيدا عن أية نزوات أو عواطف.

فيما كشفت أيضا عن رحلة عذابها واحتجازها داخل عدة كنائس وإجبارها على الارتداد عن الإسلام، كما أنها شاهدت فتيات أخريات محتجزات داخل الكنيسة، وتحدثت أيضا عن احتجازها فى سجن القناطر الخيرية فى غرفة منعزلة وكانت برفقة طفلتها مريم 3 سنوات.

تروى بطلة أحداث إمبابة القصة من بدايتها وتقول “أنا حصلت على الحكم فى التفريق بينى وبين زوجى بصعوبة بالغة، وأحمد الله أن جعل شخصا مثل الشيخ جمال رمضان إمام وخطيب بوزارة الأوقاف أن يقف بجوارى وآخرين للحصول على هذا الحكم، الذى يفتح لى الطريق الرسمى للزواج من ياسين بعد خروجه من السجن فى القضية التى يحاكم فيها بتهمة أحداث فتنة طائفية بإمبابة.

وتستطرد عبير فخرى سابقا والتى غيرت اسمها إلى أسماء محمد أحمد إبراهيم حاليا أنها من مركز ساحل سليم قرية الشيخ شحاتة وأبلغ من العمر 26 عاما، خريجة دبلوم تجارة 2004، وتخرجت من معهد الخطوط فى 2010، أسرتى مكونة من الأب الذى يعمل سكرتيرا فى نيابة الساحل، ووالدتى موظفة بشركة المياه، ولدى أشقائى 4 بنات، هبه، نسمة، وحنان، وهدير، وولد واحد يدعى إيهاب.

وكشفت عن زواجها الأول، وقالت إن زواجى الأول ليس بسبب صلة قرابة، ولكنه تقدم إلى خطوبتى وفى أقل من شهر تم الزواج فى الكنيسة، وهو يكبرنى بسنتين، وأنجبت منه طفلتنا مريم 3 سنوات حاليا، وتستكمل أنها اعتنقت الإسلام ليس من سبيل الصدفة ولكنها كانت تسمع صديقتها تتحدث عن الدين الاسلامى بالإضافة إلى ميكرفون المسجد الموجود فى القرية، وأنها كانت تعلم الكثير عن الإسلام، وتعلمت منه الصدق والأمانة، واعتنقت الإسلام عن قناعة كاملة بعيدا عن نزوات عاطفية كما يتردد.

وتضيف عبير لم أكن أعلم إجراءات تغيير الديانة، وأثناء عودتى من المدرسة، وأنا أستقل سيارة أجرة كان سائقها ياسين يستمع إلى حديثى مع زملائى وأشكو إليه عدم قدرتى على إيجاد حل لهذه المشكلة، وفى إحدى المرات، وجدت السائق الذى يعمل على توصيلنا، يتحدث معى أثناء وجودى بمفردى، وعندما طلبت منه مساعدتى قال إنه سوف يساعدنى فى إشهار إسلامى، وقال لى إنه ليس أمامنا سوى السفر إلى الأزهر فى القاهرة، وفى 15 سبمبتر 2010، تركت أسرتى دون علمهم، فى عز الظهر بعيدا عن أهلى، واستضافنى شخص معرفة من أسيوط يدعى جعفر، والذى علم بقصتى، وهو متزوج، وقام بتوصيلى إلى الشيخ جمال رمضان.

وفى أول مقابلة معه اختبرنى الشيخ جمال وسألنى عن سبب دخول الإسلام وعلى ضوء ذلك قمنا بالذهاب إلى الأزهر الشريف، وقمت بإشهار إسلامى، المسجل به اعتناق الإسلام بتاريخ 23 سبتمبر 2010.

وتضيف عبير قمنا بعمل صحيفة الحالة الجنائية، وقدمنا الأوراق مع أوراق أخرى إلى السجل المدنى لاستخراج البطاقة الشخصية، وحضرنا أمام لجنة مكونة من ضباط شرطة لإقرار الأوراق بتغيير الديانة من المسيحية إلى الإسلام، وتغيير الاسم، وبعد 40 يوما تم إقرار واعتماد الأوراق المقدمة، وخرج بعدها قرار اللجنة بالقبول، بمستندين، الأول بتغيير الاسم والديانة والثانى شهادة ميلاد ورقية بالاسم الجديد، والتى تستخدم فى استخراج بطاقة الرقم القومى، أما بالنسبة إلى حالتى الاجتماعية وهى متزوجة فيطلب استخراج حكم قضائى بالفسخ من الزوج السابق، وتم التعامل معنا فى هذه الحالة، وسوف أقوم باستخراج البطاقة الشخصية بعد اكتمال أوراقى وصدور حكم لصالحى، كما يحق لى أن أعقد قرانى وزواجى من ياسين رسميا، وأن أستخرج قسيمة زواجى رسميا.

وتضيف عبير أنها متزوجة من ياسين بعقد عرفى صورى بسبب الإيجار وهو ما كان يسبب لى مشكلة، كما أننى لم أقم بأى معاشرة زوجية مع ياسين، فى تلك الفترة، كما ادعوا واتهمونى بالزنا، والآن أنا فى انتظار التقدم للسجل المدنى لاستخراج البطاقة وإعلان الزواج رسميا من ياسين.

وتكمل عبير عشنا فى قرية ورورة التابعة لمركز بنها، وأقمنا ضيوفا فى منزل جعفر، وتعرضت فى هذا الوقت إلى وعكة صحية ودخلت المستشفى الجامعى فى بنها لمدة 5 أشهر للعلاج، من أنيميا البحر المتوسط، وهيموجلوبين 2، وكنت محتاجة للرعاية ونقل الدم أثناء ذلك، وتم نقل دم ملوث، وتعرضت للإصابة بفيروس سى، وكان ياسين يقوم برعايتى والعمل فى مصنع طوب.

وكشفت عبير عن مفاجآت عندما قالت إن أسرة زوجى ياسين كانت تعلم أننى متزوجة من ابنهم، وأننى أشهرت إسلامى، وكانوا على اتصال دائم به، وزارنى عم زوجى ياسين كثيرا، وكان يساعدنى ماديا، وزوجى ياسين 30 عاما كان يعمل سائق نقل من قرية العفاردة بأسيوط، وأمه تنتمى إلى قرية الشيخ شحاتة، وهى نفس القرية التى ينتمى إليها والدى.

وتكمل عبير قائلة نشبت مشاجرة بين ياسين وجعفر بسبب الإيجار، لكن جعفر انتقم منى وأبلغ أهلى فى أسيوط، وفوجئت بهم أمامى فى القرية، وحضر شقيقى وأبناء عمى وخالى وقاموا باصطحابى إلى أسيوط وسافرت معهم وبدأت رحلة عذاب، وكان ذلك فى شهر مارس.

وفوجئت بزوج عمتى يقول لوالدى أن يقوم بتسليمى للكنيسة بسبب غيابى عن البيت 5 شهور، وبالفعل قام بتسليمى إلى كنيسة دير العذراء مريم بدرنكا فى أسيوط، وتم سجنى داخل الكنيسة لمدة 8 أيام، ولكنهم لم يكونوا يعلموا بحقيقة إشهار إسلامى، وكانوا يعتقدون أننى هربت مع ياسين بسبب خلافاتى ومشاكلى مع زوجى السابق لكن ياسين ذهب إلى أهلى وأبلغهم، أننى أشهرت إسلامى وأننى زوجته.

وفوجئت بأهلى يخطرون الكنيسة بأننى أسلمت، وبدأ الكهنة التحقيق معى وقالوا لى كيف فى هذا السن وأنا أبلغ من العمر 25 عاما القيام بتغيير ديانتى، وطلبوا منى تحرير بلاغ ضد ياسين، وأن أدعى أنه أجبرنى على الهرب معه وتغيير ديانتى، وأنه تم اختطافى ورفضت، وقلت لهم إننى أسلمت بإرادتى وسألتهم إيه اللى انتوا عايزينه قالوا لى إحنا محتاجين نعمل ورقة ارتداد، واوفقتهم خوفا على حياتى لأن أهلى أصبحوا لا سلطة لهم علىّ، بل الكنيسة التى هى السلطة العليا، وبعد انتهاء 8 أيام تم نقلى إلى دار المسنات جلست فيه لمدة 15 يوما، وبعدها تم نقل إلى دار أخرى مكثت بها 15 يوما، ومن مارس إلى شهر مايو، وأنا فى سلطة الكنيسة.

أحداث إمبابة

وتسرد عبير، سافرت إلى العباسية وتم تسليمى إلى الكاتدرائية لاستكمال أوراق العودة إلى المسيحية، وأثناء وجودى فى العباسية تعرضت لشتى أنواع الضغط لارتدادى إلى المسيحية، واضطررت لمسايرتهم حتى لا يؤذوننى، وسألونى كيف أسلمت، وطلب منى كاهن نفس الطلب السابق، أن أقوم بالإبلاغ عن ياسين وأتهمه بالإجبار على الزواج العرفى منه، رفضت وأصررت على الرفض لكنهم قاموا بعمل بعض الأوراق التى قاموا باستخراجها ومنها شهادة ميلاد من العباسية تثبت أنى مسيحية، وقسيمة الزواج التى تم استخراجها بأننى متزوجة كان بها أخطاء.

وأضافت عبير بعدها تم نقلى فى بداية شهر مايو 2011 إلى كنيسة إمبابة حتى يتم الانتهاء من إجراءات أوراق العودة، وتم وضعى فى مكان ملحق للكنيسة وهو عبارة عن سكن لراهبة أقمت معها.

وكشفت عبير أنه أثناء تحركها فى الكنائس وجدت بنات أخريات محتجزات، وكن موضوعات فى أماكن بعيدة، وقالت كن لا نستطيع أن نرى أحدا إلا بإذن من الكنيسة، بالإضافة إلى أننى أخذت فى الكاتدرائية كرسى تأهيلى لعودتى مرة أخرى إلى المسيحية، وتساءلت عبير هل لو كانت الكنيسة لم تحتجزنى، كانت قد وقعت أحداث إمبابة؟

وتكمل عبير فى أول فرصة استطعت فيها التحدث من هاتفى قمت بالاتصال بياسين وقلت له إننى محتجزة فى كنيسة مارى مينا بشارع المشروع بيت يوحنا القصير، وراعى الكنيسة أبونا أبانوب، وحذرته من محاولتهم تلفيق التهم إليه.
وفوجئت بالراهبة تقول لى أمشى بسرعة وخذى معاكى كل متعلقاتك ولا تتركى شيئا وإحنا براء من دمك.

وتكمل عبير يوم الحادث السبت 7 مايو 2011 بعد صلاة العشاء خرجت إلى الشارع وقبل خروجى وجدت اتصالا تليفونيا من الراهبة مع كاهن يطلب منها أن تتركنى أرحل بسرعة، وعندما خرجت إلى الشارع وجدت اتصالا تليفونيا من شخص يقول لى إنه رئيس مباحث أمن الدولة، وقلت له أنا معرفش حاجة، وقفلت التليفون وذهبت بعيدا عن المكان، وشاهدت أمام الكنيسة شبابا، وركبت توك توك، وفى الطريق حاولت الاتصال بياسين لكن دون جدوى ووجدت تليفونه غير متاح، وكنا اتفقنا فى حالة عدم وصول طرف إلى الآخر نبدأ بالذهاب إلى الشيخ جمال إمام وخطيب بالأوقاف، وفى الطريق تحدث معى سائق التوك توك الذى طلبت منه مساعدتى فى الوصول بعيدا عن إمبابة والذهاب إلى المنوفية لمقابلة الشيخ جمال، وبالفعل وافق على مساعدتى وأقمت عنده فى نفس اليوم 8 مايو وفى الفجر سافرت إلى المنوفية.

من جهته قال الشيخ جمال رمضان إنه منذ اليوم الأول الذى جاءت فيه عبير مع زوجها ياسين وهو يتولى أمرها خاصة أنها دخلت الإسلام عن قناعة وقد اتفقنا على التواجد عندى فى حالة حدوث أى مشاكل يتعرض لها وجود عبير.

استكملت عبير حديثها قائلة إنها بدأت رحلة جديدة من المعاناة عندما وجدت نفسها متهمة فى قضية لا ذنب لها فيها وموجودة فى سجن القناطر مع طفلتها مريم 3سنوات، تعيش معها بالسجن وتحتاج إلى إعادة تأهيلها نفسيا، كما قالت إننى داخل السجن قد حرمت شهرا ونصف الشهر، وهى المدة التى قضيتها داخل السجن، ولم أجد الرعاية الكافية، وحرمت من العلاج وهو يوم دخولى السجن فى 15 مايو حتى 22 يوينو الجارى.

وأضافت إننى كانت موجودة داخل غرفة منعزلة بها حمام، وكنت أقضى يومى بالصلاة وقراءة القرآن، وكنت أخرج لمدة 10 دقائق بشكل يومى، ومعى ابنتى إلى حديقة السجن، وقالت ليس لى أى ذنب فى الفتنة الطائفية بإمبابة.

وفى النهاية تتوسل عبير إلى المسلمين والمسيحيين من الجانبين أن يتركوها تعيش حياة هادئة وتربى ابنتها فى سلام اجتماعى.

المصدر
اليوم السابع

 

 

 

http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=247186

 


Copyright © 2008 دماط سوفت – دماط سوفت قرية دماط قطور غربيه. كل الحقوق محفوظه.