في اتصال هاتفي على قناة الرحمة الفضائية في برنامج صحيح البخاري للدكتور عبدالله عبد الحميد اكد الأستاذ هاني البنا رئيس قناة الناس سابقا على ان كل ما ذكر على لسان الدكتور محمود عبد الرازق الرضواني في تصريحاته التي ادلى بها لجريدة صوت الأمة او ما ذكره على قناة الناس عار تماما من الصحة حيث ان قناة الناس في بدايتها كانت قناة فقيرة ( بتشحت ) وتستجدي العطف والأموال من اهل الخير للأنفاق على قناة الناس فكيف يكون الوضع هكذا ويكون الشيخ بياخد المبلغ الكبير الذي ذكره الدكتور الرضواني بالعكس بل ان الشيخ كان يعطي العاملين في القناة من جيبه لمعرفته بمرتباتهم القليلة امام المجهود الذي يقومون به وكانت اذا احتاجت قناة الناس الى ديكور جديد كنا نقول للشيخ حتى يقوم بمهاتفت اهل الخير للقيام بعمل ديكور للقناة فكيف للقناة بدفع تلك المبالغ التي ذكرها الدكتور الرضواني هذا ردا على ما ذكر من الجانب المادي.
اما من حيث ما ذكر عن ان الشيخ حسان كان قد منع الدكتور الرضواني من الظهور على قناة الناس فهذا ايضا عار تماما من الصحة حيث كنت انا المسؤول الأول عن ظهور العلماء على شاشة قناة الناس صحيح في بعض الأحيان كنت استشير الشخ في اشياء من باب المشورة لكن الشيخ لم يأمر يوما بعدم دخول الدكتور الرضواني ولم يكن له دخل بسياسة القناة والشيخ محمد حسان ترك القناة منذ فترة طويلة ولم تكن قناة الناس تعلم الدكتور الرضواني الا منذ شهور فكيف يكون ما ذكر قد تم بالفعل وآخر ما اقول للدكتور الرضواني اتق الله يا شيخ محمود الرضواني ولا تسئ للمشايخ ولا تقول على الشيخ حسان ما ليس فيه واذا كان عندك الأدلة فاظهرها لما لم تظهر ادلتك على كلامك فيما نسبته للشيخ اتق الله يا دكتور محمود اتق الله وشكرا.

 

هذا نص المكالمة الهاتفية التي اجريت بين الأستاذ هاني البنا مدير قناة الناس سابقا للدكتور عبدالله عبد الحميد في برنامج صحيح البخاري على قناة الرحمة

الأستاذ “سعيد توفيق بركات” رئيس قناة الناس السابق:

 

د. سعيد توفيق .. الوكيل الاعلانى لقناة(الناس):أرفض أكاذيب (صوت الامة).. وكل ما نشرته بلا دليل!
الشيخ حسان عمل بدون أجر..أقول للشيخ الرضوانى اتق الله..ووجه عملك للبناء..وليس لهدم الآخرين

لا نقصد إلا إظهار الحقيقة..وليس لنا ذراع فى التشهير بأحد..وهذا أمر مفروض علينا لأن المظلوم يجب أن يدافع عن نفسه .. وامعانا فى سعينا لبلوغ الحق .. تحاورنا مع الاطراف الذين يستند إليهم الدكتور الرضوانى فى بث حقده ضد دعاة الفضائيات .. وخص بالذكر الشيخ(حسان والحوينى ويعقوب) وليعذرنا القارىء العزيز ان خرجنا على الخط قليلا .. بهدف اظهار الحق..وزهق الباطل ..ولله الامر من قبل ومن بعد ..وها هو الدكتور سعيد توفيق الوكيل الاعلانى لقناة الناس ..انه يقول من أجل الحقيقة..والحق فقط .. اذا سألناه:

* كنت تعمل فى الوكالة الاعلانية لقناة الناس وقيل ان أرباح القناة 30 مليون جنيه فقط؟

اولا قبل الحوار ما يعنيني فى البدايه اظهار الحق ولم اكن موظفا فى اى مكان وربنا أكرمنا بهذه النعمة وبالتالى فإننى غير مطالب بإن اداهن أو امدح او انافق او اقول ما ليس حق لا للمقابل المادى ولا للمقابل الوظيفي ولا لكسب شعبية او شهرة..وبالتالى ما أقوله هو شهداة حق مجردة من اى شئ.
وأقول والله على كل شئ شهيد ..بدأت علاقتى بقناة الناس عند شرائى الوكالة الاعلانية من الدكتور عاطف عبد الرشيد ممثل القناة آنذالك وقد دخلت القناة ولم يكن فيها رواتب العاملين لهذا الشهر وكان الشركاء السعوديون والدكتور عاطف قد قرروا ان لم تدفع رواتب هذا الشهر سيتم غلق القناة وقال لى الدكتور عاطف:اننا كمصريين لازم نتكاتف لانقاذ القناة وبالفعل دفعت اول شيك وكان قيمته 661ألفا و666جنيها و66قرشا وهذا كان مصدر الدخل الكامل والوحيد لقناة الناس ،وعن نفسي لا أعرف الشيخ محمود الرضوانى إلا من خلال مكالمة تليفونيه وكانت أول معرفتى به عندما فتحت اليوتيوب وجدت كل هذه الافتراءات على القناة فى الارقام والرسائل.

والكلام ان قناة(الناس) قد ربحت30مليون جنيه فى اول سنه كذب صريح ولا يعرف ذلك إلا من ادار القناة ففى السنة الاولى كان الدخل 2 مليون جنيه فقط ومصروفاتها كانت نفس المصروفات وبالتالى كل هذا كذب وافتراء وليس له اى سند فى الواقع.

*هل برنامج تفسير الاحلام للشيخ سالم ابو الفتوح كان يتقلى على مدار اليوم 80 ألف اتصال وسعر الدقيقه كانت فى المكالمه جنيه ونصف والمتصل كان يستمر لمدة 4 او 5 دقائق اضرب فى80 الف مكالمة هذا ما يقوله الرضوانى فى حواره فما ردك عليه؟

هذا كلام فارغ وغير صحيح اطلاقا فمعنى ان هناك 80 الف اتصال لو كل اتصال استغرق دقيقة فيكون 80 الف دقيقة فهو اكبر من وقت اليوم كله ، فاليوم كله1440دقيقة بحساب الآلة الحاسبه فكيف يكون هناك 80 الف اتصال هذا جنون وتكذيب لكل ما قاله الشيخ الرضوانى .

وبم ترد على قوله بإن: قناة الناس فى بدايتة انشائها كانت للأغانى والرقص تحولت إلى دعوة فلما كان هناك ربح فالامر تحول لسبوبة فى الدعوة وليس دعوة خالصة لله؟!

الحقيقة أنه عندما تتحدث عن الاعلام والقناة فيمكن ان تقسم المشايخ ثلاثة أصناف لكل واحد منهم منهج وفريق عمل كبير جدا.

أول فريق: يأخذ مالا كثيرا كمقابل الظهور فى القناة وهذا شرطه الاول.

ثانى فريق: يأخذ مالا معقولا للمصاريف والالتزامات الحياتية الطبيعية.
ثالث فريق لا يتقاضي مليما مقابل الدعوة وأنا لست مع ولا ضد .. ولكن احلل الوضع لانى من واقع الناس الذين اسسوا الاعلام الدينى فى مصر.

* اذكر لنا مثالا لكل فريق من الفرق التى ذكرتها؟

لا أريد ان اذكر احدا فى الجزء الاول ممن يتقاضون أموالا ويتشرطون ذلك بحجة أن وقتهم غال وأن من حقهم العيش واقتناء سيارة مقابل تأدية الدعوة وأخذ الاجر الذى يكفيه لذلك.

اما الفريق الثانى فهو يأخذ أجرا منذ سنوات طويله لا يتعدى 10 آلاف جنيه فى الشهر لا يعد ذلك
مبلغا

وهناك فريق ثالث لا يأخذ اموالا أبدا وعلى رأسهم أبو اسحاق الحوينى لم يتقاض جنيها واحدا والشيخ محمد حسان فمنذ افتتاح قناة الناس كان يأتى بسيارته من مدينة العبور وكان وقتها لم يكن بنى بيتا جديدا فى اكتوبر وكان يعطى اموالا من جيبه لبعض العاملين بالقناة وانا شاهد على ذلك .

*وماذا عن المرتب الشهرى وقدرة 10 آلاف دولار كما ورد فى حوار (صوت الامة)؟

أولا قناة الناس لا يوجد فيها مرتب شهرى بالدولار فلا يوجد شيخ ولا موظف ولا أى اعلامى يقبض بالدولار.

*هل عيب ان يتقاضى المشايخ اموالا؟

لاعيب فى ذلك ولكن تؤخذ بشكل طبيعي.
ولا بد أن يعيش الشيخ حياة كريمة.

*رسالة توجهها للشيخ الرضوانى؟

أقول له أولا : أنت رجل أستاذ فى العقدة فاتق الله.
ثانيا:تحقق مما تقوله قبل ان تصيب اى انسان بأذى وليس بينك وبينه عداوة تستحق الاكاذيب.

اجعل عملك فى خدمة المجتمع وبناء مصر.
فماذا تستفيد الدعوة الاسلامية من الهجوم على المشايخ أليس هناك من العوام من يفتن وابناؤها سوف يفقدون القدوة وهذه رسالة اوجهها لكل من ذكر اسمه فى الحوار.

*هل الشيخ محمد حسان قال فى يوم إنه لا يريد الشيخ فلان؟

لم يحدث ابدا واشهد الله على ذلك اه لم يتدخل احد فى ادارة القناة اثناء ادارتى ، واذا تدخل احدا كنت ارفض والشيخ محمد حسان كان له علاقة طيبة بكل الناس ولم يكن بينه وبين المشايخ عداوة بالعكس فربما يكون هو من أدخلهم للقناة ودون ذكر اسماء وكان محبوبا جدا فى الاستوديو وخارجة من كل العاملين.


- الأخ عصام حجازي مدير العلاقات العامة بقناة الناس صديقي وهو المسؤول عن التعاملات المالية مع المشايخ في القناة
وقد أكد لي وأقسم أن كلام هذا الرضواني كذب وافتراء وتدليس

والله على ما أقول شهيد


نعوذ بالله من أمراض القلوب التي تهدم الدعوات
ربنا يصلح حال الجميع
منقول

 

 

الله أكبر: ظهور الحقيقة في اتهامات الشيخ “الرضواني” للشيخ “محمد حسان”