حزب النور يشارك في جلسة لإنهاء أزمة الخصوص

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 7th, 2013

حزب النور يشارك في جلسة لإنهاء أزمة الخصوص

 

 

 

دعما للدعوة السلفية|حزب النور يشارك في جلسة لإنهاء أزمة” الخصوص”

شارك أسامة فكري عضو مجلس الشوري عن حزب النور في الجلسة التي عقدت مساء اليوم لبحث مشكلة أحداث الخصوص والعمل علي حلها بحضور الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر وعبد الله عليوه عضو مجلس الشعب السابق عن الحرية والعدالة والأنبا ثوريال المسئول عن كنيسة ماري جرجس بالخصوص، ونواب مدير الأمن. وصرح أسامة فكري أنه تم الاتفاق علي تهدئة المواطنين المسلمين والمسيحيين علي ان تكون هناك جلسة لبحث المشكلة. وطالب فكري الأئمة بالعمل علي تهدئة الأجواء والعمل علي أصالة الاحتقان بين أهالي المنطقة خاصة أن هذه هي أول مرة تشهد فيها الخصوص مثل هذه الأحداث المؤسفة. وأشار الي ان الأنباء ثوريال طالب المسيحيين بعدم التجمع حول الكنيسة لعدم حدوث أي استفزازات بين الطرفين، كما طالب الامن بالتواجد حول الكنيسة لحمايتها.

 

 

شريف طه يكتب: “الخطر الشيعي والخطر العلماني”

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 6th, 2013

شريف طه يكتب: “الخطر الشيعي والخطر العلماني”

 

 

 

 

شريف طه

نشرت فى 04-04-2013

 

كلما تكلمت عن الخطر الشيعي حدثك عن الخطر العلماني وأحب أن أبين عدة نقاط – أن وجود الخطر العلماني والأمريكي واليهودي لا يعني بحال من الأحوال أن أضم إلي هذه المخاطر خطرا جديدا ! كما أنه لا يعني فساد أحد الأولاد ألا أسعي لحفظ الباقي بحجة ( مافي ولد فاسد عندك بتعترض ليه علي إفساد ولدك الآخر) منطق عجيب – هل يوجد تعارض بين مقاومة الخطرين ، إن المقارنة تأتي عندما تتعارض مصلحتان فتقدم أعلاهما ويدفع الأسوأ بالسئ، فهل هناك تعارض؟ آم العكس هو الصحيح؟ أعني: أن التعاون الأمريكي اليهودي الإيراني من أجل القضاءةعلي أهل السنة قائم علي قدم وساق!! وأذكرك بتصريح أبطحي لمن نسي( لولا إيران ما دخلت أمريكا أفغانستان ولا العراق!)، ومن قبل ذلك بكثير فضيحة إيران جيت، وإن كنت لا تذكر فانظر للواقع في سوريا وكيف تدافع اسرائيل والنظام العالمي ومن رائهم بل أمامهم طهران عن النظام السوري ، أم أنك خدعت بتمثيليات الشيطان الأكبر….. وهتفت مع من هتف: نصر الله يا حبيب…. دمر دمر تل أبيب!!!! – من قال أننا لم نتصدي للغزو العلماني: وهل تصدي أحد للفكر الغربي والعلمانية كنا تصدينا له، من درس للناس قضية الحاكمية التي تنسف الديمقراطية الغربية من القواعد؟ من درس للناس قضية الولاء والبراء التي تهدم ركنا أصيلا في الحضارة الغربية؟ من بين للناس أن الحرية لا بد أن تكون منضبطة بشرع الله؟ إن التصدي الحقيقي للعلمانية يكون بهدم المبادئ التي ارتكزت عليها وليس شرطا الدخول في تفاصيل الأشخاص والأسماء والتي كثيرا ما تكون منافسة سياسية في واقع الأمر!!! – أحيانا يكون خطر المبتدع أشد من خطر الكافر، فالمبتدع متستر بستار الدين لذا أتي الشرع بهجر المبتدع زجرا له وتحذيرا للناس منه ولم يأت بهجر الكافر مع أنه كافر مخلد في النار!! وما ذلك إلا لخطر المبتدع … يا قوم … الوقاية خير من العلاج….. ديننا أغلي من أي مكسب سياسي أو اقتصادي رخيص…

شريف طه

(عضو مجلس الشعب السابق وعضو الهيئة العليا لحزب النور)

 

 

http://www.alnourparty.org/blog/%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%81%20%D8%B7%D9%87%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8:%20%22%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%22

الشيخ عادل نصر عضو مجلس الشيوخ بحزب النور يكتب:” نسف الشبهات الشنيعة التي يهون أصحابها من خطر الشيعة”

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 6th, 2013

الشيخ عادل نصر عضو مجلس الشيوخ بحزب النور يكتب:” نسف الشبهات الشنيعة التي يهون أصحابها من خطر الشيعة”

 

 

 

 

الشيخ عادل نصر

نشرت فى 03-04-2013

 

في الوقت الذي نسعى فيه جميعًا لتجييش الأمة لتقاوم الخطر الشيعي الداهم والذي يهدد مصر الآن بقوة ويمضي بنا نحو الحلم الرافضي الخبيث بعودة الدولة العبيدية الباطنية – والمسماة زورًا بالفاطمية – مرة أخرى إذا بنا نفاجأ بما لم يكن في الحسبان فريق من الإسلاميين والذين كان ينبغي أن يكونوا أول الناس نزولا في الميدان إذا بهم للأسف يهونون من الأمر ويثيرون الشبهات التي تلبس على الناس وتعين الروافض على الوصول إلى مآربهم لأنها تهيأ لهم الأجواء وتضعف قوة المقاومة ، ومما يثير الأسى أن هذه الشبهات لا يرددها فقط الفريق الحاكم من جماعة الإخوان إذ أن هؤلاء تاريخهم في الدعوة إلى التقريب مع الشيعة معلوم وإنما يرددها بعض قادة الجماعات الأخرى والذين كانوا يقولون إن عقيدتهم عقيدة السلف جملة وتفصيلا.
وبيانًا للحق ونصحًا للأمة وأداءً للأمانة فها نحن نفند هذه الشبهات وليعلم إخواننا أنها أوهى من بيوت العنكبوت :

الشبهة الأولى :
يقولون أنه لا خطر على مصر من التشيع وأنه لن يجد أرضًا مهيئة له.
الجواب :
نقول لهؤلاء : ألم ينجح الروافض في الفترة الماضية – رغم أن كل الأبواب كانت مغلقة في وجوههم- في اختراق المجتمع المصري وتشييع عدد من المصريين من الطبقات المختلفة منهم القضاة والصحفيون وأساتذة الجامعات وغيرهم حتى ألف بعضهم كتبًا تدعو إلى المذهب الشيعي حتى وصل الأمر إلى تأسيس حزب سياسي يسعى للحصول على الترخيص ، بل تناقلت الأخبار أخيرًا تخريج دفعة من المصريين درست المذهب الشيعي في ” قم” ليكونوا مراجع شيعية في مصر ، وقد كانت مصر خالية تماما منهم ، وإذا كان هذا قد حدث في ظل مقاطعة إيران والملاحقات الأمنية والقضائية فكيف سيكون الأمر بعد فتح الأبواب لهم والسماح لهم بإنشاء الجمعيات والانفتاح على إيران ذهابا وإيابا وتولي بعضهم بعض المناصب الكبيرة في الدولة كمستشار وزير الإعلام ، والسماح لهم بإطلاق القنوات الفضائية كقناة العترة التي أطلقها المجرم ياسر الخبيث على النايل سات وهو صاحب الجريمة الكبيرة من سنوات حين سب السيدة عائشة رضي الله عنها ، واستضافة بعض القنوات الفضائية التابعة لجماعة الاخوان لرموزهم ليبثوا سمومهم كما فعلت قناة مصر 25 مع السفير الإيراني فأعطته الفرصة كي يروج لأكاذيبه ويخدع البسطاء ممن يجهلون دين الشيعة القائم على الكذب من باب التقية التي تمثل عندهم تسعة أعشار الدين لا شك أن النتائج ستكون كارثية على البلاد والعباد ، والشرر سيكون مستطيرًا ، ولا يهون من ذلك إلا من طمس الله بصيرته وأعمى قلبه.

الشبهة الثانية :
يقول بعضهم : إن الدولة الفاطمية قد حكمت مصر قبل ذلك ومع ذلك لم تنجح في تشييع الشعب المصري.
الجواب :
هذا والله كلام لا يتفوه به إلا أجهل الناس بالتاريخ وإلا :
أ‌- لقد جثمت الدولة الفاطمية على صدر أهل السنة في مصر أكثر من ثلاثة قرون ساموا أهل السنة سوء العذاب حتى لقد بلغ بهم الأمر إلى أن سلخوا إمام أهل السنة حيًا بيد رجل يهودي ، فهل تريدون لنا أن نعيش تلك الحقبة المؤلمة مرة أخرى.
ب‌- لقد رفعت الدولة الفاطمية من شأن الكفر والشرك لأنهم كانوا إسماعيلية زنادقة ، حتى كان يقول شاعرهم للمعز الفاطمي :
ما شئت لا ما شائت الأقدار فاحكم فأنت الواحد القهار
في حين حاربت التوحيد وعملت على طمس شعائر الإسلام ، فهل تريدون لنا الآن أن نصل إلى ذلك وقد كنا نتطلع بعد الثورة إلى إقامة دولة إسلامية تحمي العقيدة وتحكم بالشريعة فإذا بنا أمام الكفر البواح والشرك الصراح ، تالله إنها لإحدى الكبر.
ت‌- لقد كان يسب الصحابة ويلعنون على المنابر في عهد الدولة الفاطمية سنين عددا ، فهل هان عليكم ذلك ، أين حبكم للصحابة وأمهات المؤمنين وغيرتكم على ثوابت الإسلام ؟
ث‌- من قال إن الدولة الفاطمية لم تؤثر في الشعب المصري ، وهل انتشرت الأضرحة والشركيات والبدع التي ما زلنا نعاني منها حتى الآن إلا في عهد الدولة الفاطمية أم أن فساد العقائد وانتشار البدع أمر لا يعنيكم.
ج‌- لقد ظل المسجد الأقصى في يد الصليبيين تسعين عامًا بسبب تآمر الفاطميين وتحالفهم معهم ولم يستطع صلاح الدين الأيوبي تحريره إلا بعد أن تخلص منهم وقضى على آثارهم ، فهل تريدون للمسجد الأقصى أن يظل أسيرًا في يد اليهود ، إن الذي كنا نتوقعه منكم أن تأخذوا درسًا من التاريخ فتقفوا في وجه المد الباطني والشيعي حتى لا تعود تلك الحقبة المظلمة والمؤلمة في تاريخ الأمة.

الشبهة الثالثة :
إن زيارة الشيعة إلى الأضرحة لن تؤثر على الشعب المصري كما لم تؤثر فيهم زيارة اليهود لأبي حصيرة ، ذكر هذه الشبهة الأستاذ أسامة حافظ أحد قادة الجماعة الإسلامية في مقال له بجريدة “المصريون” الخميس 28-3-2013 ، وهو مقال مليء بالطامات التي تدمي القلب.
وهذه شبهة مردودة من وجوه :
أولها : أن زيارة الشيعة إلى الأضرحة ستكون مصحوبة قطعًا بكثير من مظاهر الشرك والكفر كدعاء غير الله والتبرك والاستغاثات الشركية ، فهل أضحى ارتكاب الشرك والكفر عندكم أمرا هينا وعاديا لا يستحق منا أن نلتفت إليه ! فأين غيرتكم على جناب التوحيد والغضب لله عز وجل ، وقد كنتم بالماضي تكسرون آلات اللهو والطرب – وهي من الذنوب والمعاصي بلا شك – إنكارًا للمنكر ودون مراعاة لضوابط المصالح والمفاسد ، فما لكم اليوم تهونون من شأن الشرك .
ثانيا : في الوقت الذي نتطلع فيه إلى إقامة دولة الإسلام التي تختفي فيها كل مظاهر الشرك ويكون الدين فيها كله لله وظننا أننا قاب قوسين أو أدنى من هذه الغاية المنشودة ، إذا بأحلامنا تذهب أدراج الرياح وبآمالنا تنسف وعلى يد من ينتسبون إلى التيار الإسلامي ، بعضهم يفتح أبواب الشر والبعض الآخر يزين له الباطل فاللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيرًا منها.
ثالثا : هل أضحت زيارة اليهود لأبي حصيرة مثلا يضرب للتهوين من كل شر وأصلا يقاس عليه ، وهو من مساوئ النظام القديم ، وقد كنا نتطلع أن تطهر البلاد بعد الثورة من دنسهم وأن نعلم أن تعظيم القبور وصرف العبادة لها هو من دين اليهود والنصارى لا من دين الإسلام فنسعى جاهدين إلى القضاء على كل مظاهر الوثنية وتحقيق التوحيد الكامل لله رب العالمين ، وهو معنى ” لا إله إلا الله ” ولكن للأسف إذا بالأبواب تفتح للروافض الذين صنعتهم اليهود على يد عبد الله بن سبإ ليرتكبوا كل مظاهر الشرك حول الأضرحة المنتشرة في طول البلاد وعرضها .
رابعا : ألم يقرأ هؤلاء قول الله تعالى : “الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ” (الأنعام 82) ، ومعلوم أن الظلم المطلوب عدمه فسره النبي صلى الله عليه وسلم بالشرك ، فلا أمن ولا اهتداء إلا بتحقيق التوحيد ونبذ الشرك ، ففي الوقت الذي نسعى فيه أن تستقر بلادنا تفتح لنا هذه الأبواب التي ستجلب غضب الله عز وجل ونحرم بسببها من تحقيق الأمن والاهتداء.

الشبهة الرابعة :
أن ما يحدث من توطيد للعلاقات وفتح للأبواب من باب السياسة ولا ينبغي أن نخلط بين العقيدة والسياسة .
الجواب :
1- إن التأسيس للفصل بين العقائد والسياسة كلام في غاية الخطورة وما الفرق بين مثل هذا الكلام وبين ما تدعو إليه العالمانية من فصل الدين عن السياسة.
2- إن التقارب مع إيران وفتح الأبواب لها خطيئة سياسية أيضا ، وذلك لما يلي :
أ- أنها دولة طائفية معادية لأمة الإسلام تعمل على إحياء ملك فارس كما يشهد بذلك اعتزازها بفارسيتها لغة وحضارة وأعيادا وغير ذلك ، ولذا فهي تتوسع على حساب جيرانها من الدول الإسلامية لا تعبأ إلا بما يخدم مشروعها الفارسي الصفوي المجوسي.
ب- ما ترتكبه في حق أهل السنة من مجازر وجرائم واضطهاد بدءا من الأهواز وبلوشستان ومرورا بالعراق وأخيرا في سوريا كل هذا يستلزم أن يكون لنا موقف صارم معها سياسيا ، أم أن هذه الدماء التي تسال والأعراض التي تنتهك لا تعنينا في شيء ، ولذا يحق لنا أن نتساءل : أين ما كنا نرمي به النظام السابق من تخاذل وتقاعس في حق الأمة حينما يحدث شيء من ذلك فنسير المسيرات ونخرج المظاهرات لفضح مسلكه معلنين بأن من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ، أم أنها كانت شعارات لمجرد الاستهلاك المحلي.
ت- تآمرها الصريح على أمة الإسلام ومد يد العون لتنفيذ مخططات الأعداء كما تشهد بذلك أقوالهم وأفعالهم ، أما أقوالهم فقد قال نائب إيران السابق : لولا إيران ما دخلت أمريكا العراق ولا أفغانستان. ولذا كافأتها أمريكا بتمكينها من العراق وثرواته وتصفية معارضيها كما حدث مع منظمة ” خلق ” ، فهل من السياسة توطيد العلاقات مع دولة هذا حالها ، أم أن وراء الأكمة أشياء.

الشبهة الخامسة :
ما المانع أن نتعاون مع إيران وأن يجيء الإيرانيون إلى مصر ، أليست لنا علاقات مع إسرائيل وأمريكا والصين وغير ذلك من دول الكفر .
الجواب :
أن هذا قياس في غاية الفساد ، لأن هذه الدول كافرة معلوم كفرها ، فأمرها لا يلتبس على أحد ، أما إيران فترتكب الأهوال في حق الأمة وتشتمل عقائدها على كل كفر ومع ذلك تدعي الإسلام بل تزعم زورا وبهتانا أنها تحب وتتبع آل البيت وغير ذلك من الشعارات التي تنطلي على العوام والبسطاء من الناس مما يسهل لها تمرير مخططاتها .
ثانيا : لقد أعطانا القرءان درسا عظيما في بيان خطورة المنافقين الذين يظهرون الإسلام ويبطنون الكفر ، وكيف أنهم أخطر على الإسلام من الكفار المعلوم كفرهم ، حيث تكلم الله عز وجل في سورة البقرة عن الكفار في آيتين وعن المنافقين في بضع عشرة آية.
ثالثا : إن لأمريكا والصين ونحوها سفارات في كل الدول العربية ولها علاقات معها ، فلماذا لم يحدث فيها جميعا ما حدث في العراق وسوريا واليمن من جرائم وأهوال ، إن ما أصاب هذه الدول مما هو واضح للعيان إنما هو على يد الشيعة وإيران ، والعاقل من اتعظ بغيره .

الشبهة السادسة :
كيف تعترضون على مجيء السياح الإيرانيين والبلاد تمر بأزمات اقتصادية طاحنة تهددها بالانهيار وتعرض المشروع الإسلامي للسقوط.
الإجابة :
لا شك أن هذا تبرير مردود لوجوه عديدة :
أولها : إن من البدهيات في ديننا أن المسلم لا يبيع دينه أبدًا مقابل طعام أو شراب ولا يعرض عقيدته للخطر من أجل ذلك ، يقول القحطاني :
الدين رأس المال فاستمسك به فضياعه من أعظم الخسران
ويحضرني في هذا الموطن موقف رائع لرئيس البوسنة والهرسك السابق على عزت ديبوفتش رحمه الله حينما شن الصرب على مسلمي البوسنة حرب إبادة فأرادت إيران كعادتها أن تستغل ظروفهم فعرضت عليه السلاح والمال والدعم مقابل فتح الباب لتشيع الشعب البوسني المسلم فرفض رحمه الله بكل قوة وقال نحن لا نبيع ديننا بحفنة من الطعام .
ثانيا : إن من المسلمات أيضا في ديننا أن الأرزاق تجلب بالطاعة وتمحق بالذنب ، قال تعالى : ” وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ “(الطلاق) ، وقال تعالى : ” وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ “(الأعراف 96) ، وقال تعالى : ” وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ ” (التوبة 28) ، فكيف سيستجلب الرزق بالشرك وسب الصحابة وزواج المتعة ، أم أن الروافض سيأتون لزيارة الأضرحة والمشاهد لبيان خطورتها على العقيدة وحث الأمة على التوحيد.
ثالثا : إن مما يندى له الجبين ويكسي الوجوه بالخجل أن يعرض هذا العرض على النظام السابق وهو فتح الأبواب لزيارة المشاهد والعتبات مقابل المليارات فانتهى هذا العرض بالرفض وسجن الشيعي محمد الدريني الذي كان يروج للصفقة ، ثم إذا بنا وعلى يد الرئيس الإسلامي وجماعته ينال الروافض مرادهم ويتحقق لهم حلمهم الذي طالما اشتاقوا إلى تحقيقه ، تالله إنها لإحدى الكبر .
رابعا : إن حل الأزمات الاقتصادية لا يكون أبدًا بما يضر ديننا ويهدد أمننا القومي وينسف سلمنا الاجتماعي ، إنما يكون باستغلال ما حبانا الله به من الثروات والحلول المبتكرة والمشاريع الناجحة والخطط الفذة ، فإما أن نكون قادرين على ذلك أو ليفسح الطريق لمن استنارت قلوبهم بالكتاب والسنة ليسوسوا الدنيا بالدين .

الشبهة السابعة :
إن الانفتاح على إيران إنما هو للضغط على دول الخليج التي لا تريد مساعدتنا وتحتضن بعض رموز النظام السابق .
الجواب :
هذا عذر أقبح من الذنب ، إذ متى كانت العقائد تصلح أن تكون محلا للمساومات أو أن تستخدم كوسائل للضغط على الآخرين .
ثانيا : كيف نضغط على الآخرين بما فيه ضررنا بل يعرض بلادنا لخطر التقسيم ويمكن أعداءنا من تحقيق ما عجزوا عنه، لأن الشيعة إذا نجحوا في اختراق مصر فسيقومون حتما الآن لتنفيذ مخططات الأعداء كما رأينا في العراق وسوريا وغيرها ، حقا :
ما تبلغ الأعداء من جاهل . . . ما يبلغ الجاهل من نفسه

الشبهة الثامنة :
يقولون : أنتم تحاولون استغلال هذا الحدث –أي : مجيء الشيعة – من أجل تحقيق مكاسب سياسية وجماهيرية .
الجواب :
أولا : النيات اختص الله عز وجل بعلمها ، فلا ينبغي لأحد أن يدعي علمها .
ثانيا : إذا كانت مقاومة التشيع مما يحقق المكاسب ويجذب الجماهير فلماذا لا تفعلونها أنتم وتغلقوا الباب لتحققوا هذه المكاسب وترضوا الجماهير لاسيما أنكم أحوج ما يكون إلى هذا الآن .
ثالثا : إذا كان رفض التشيع مطلبًا شعبيًا فلماذا لا تلبون رغبات الشعوب ، لاسيما وأن الرئيس قد عاهد من ناصروه على ألا يفتح هذا الباب .
رابعا : أن التاريخ شاهد على أن الدعوة السلفية تقاوم جميع الانحرافات العقدية وترى هذا جهادا في سبيل الله كما قال ابن تيمية ، ولقد فَضَحَت الثورة الإيرانية من أول يوم ، والدليل على ذلك أنها اشترطت على الرئيس أن يغلق هذا الباب تماما ، فكونها تقف الآن في وجه الشيعة دليل على أن السياسة لم تصرفها عن منهجها ولا ثوابتها.

الشبهة التاسعة :
يقولون : ما المانع أن يجيء الشيعة إلى مصر حتى نتمكن من دعوتهم وبيان الحق لهم .
جوابها :
أولا : نعم دعوتهم مطلوبة بيانا للحق وإقامة للحجة ، ولكن ليس هذا بجلبهم إلى البلاد فيجيئون في إطار خطة معلومة لنشر التشيع ، ومن ثم فإن العناصر التي سيدفع بها هي المعدة لنشر التشيع .
ثانيا : أن من الخطأ بمكان أن يفتح الباب لهم ليرتكبوا الشرك وسب الصحابة ويفتنوا الناس عن دينهم ثم يقال إننا سندعوهم .
ثالثا : هذا مخالف لما كان عليه سلف الأمة في التعامل مع أهل البدع ، حيث كانوا يجتنبونهم حتى لا تصيب الشبهات القلوب ، وفي ذلك يقول الذهبي : فإن القلوب ضعيفة والفتنة خطافة ، لاسيما وأن كثيرا ممن سيتعامل معهم لا يملك من العلم ما يحصن به نفسه ، ولقد أنكر النبي على عمر لما رأى في يده ورقة من التوراة ، فالسلامة لا يعدلها شيء .
رابعا : هذا يتنافى تمامًا مع ما أمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم من سؤال الله العافية وعدم التعرض للبلاء ، لأن الفتن من تعرض لها خطفته ، وهذا يذكرنا بما ورد عن النبي في فتنة المسيح الدجال من أن الرجل سيذهب إليه ليحاجه فيؤمن به.
الشبهة العاشرة :
يزعم أصحابها أن فتح الأبواب للسياح الايرانين هو من بابا الضغط علي أمريكا والغرب .
جوابها :
هذا كلام لا يتفوه به إلا مغيب عن الواقع لا درايه له بحقائق الأمور لأن الحقيقة التي لا مراء فيها أن أمريكا والغرب و إيران بل و اسرائيل كل هؤلاء بينهم تحالفات سرية و ذلك لما يلي :
أولا : تاريخ الروافض الملئ بالخيانات والتآمر على أمة الاسلام والتعاون الوثيق مع أعداء الأمة
ثانيًا : ما يحدث على أرض العراق و أفغانستان وغيرهما من تحالف الروافض مع الأمريكان والغرب
ثالثًا : حرص أمريكا والغرب واليهود على نشر التشيع كما نصت على ذلك وثيقة رند 2007
رابعًا : صمت الغرب على جرائم إيران ضد أهل السنة و اضطهادهم داخل ايران وكذلك ما ترتكبه في سوريا من مجازر ومذابح لأهل السنة مساندةً لطاغية الشام ومن قبل سوريا العراق كل هذا و لم يحرك الغرب ساكنًا بل يبارك هذا لأنها تنوب عنهم في معركتهم ضد أمة الاسلام .
خامسًا : الصفقات التي تتم بين إيران وأعداء الاسلام كما رأينا في فضيحة ( إيران جيت )وهي صفقة الأسلحة الأمريكية بوساطة اسرائيلة إلى إيران .وغير ذلك كثير ..
فالحقيقة أن فتح باب التشيع في مصر لن يخدم إلا أعداء الاسلام حيث يتمنوا من خلال الروافض في تمزيق نسيج مصر الاجتماعي المتماسك ومن ثم الوصول إلى ماربهم كما فعلوا في العراق بمعاونة إيران والروافض .
ولنا كلمة في الختام
وبعد أن فندنا الشبهات التي يرددها من يهون من خطر الرافضة على الأمة ، وكأنه لم يقرأ التاريخ ولم يتعظ بما أصاب إخوانه في العراق وسوريا ، نتوجه إلى كل مسلم غيور على عقيدته ومحب صادق للنبي والصحابة وأمهات المؤمنين أن يهب لمقاومة المد الشيعي قبل أن تقع الكارثة ونندم ولات حين مندم ، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

 

 

http://www.alnourparty.org/blog/%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE%20%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%20%D9%86%D8%B5%D8%B1%20%D8%B9%D8%B6%D9%88%20%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%88%D8%AE%20%D8%A8%D8%AD%D8%B2%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%B1%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8:%22%20%D9%86%D8%B3%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%86%D9%8A%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D9%87%D9%88%D9%86%20%D8%A3%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D8%AE%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9%22

نادر بكار يكتب: التقارب مع إيران.. مسألة القوة الناعمة «١»

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 6th, 2013

نادر بكار يكتب: التقارب مع إيران.. مسألة القوة الناعمة «١»

 

 

 

 

نادر بكار

نشرت فى 02-04-2013

 

النظام الإيرانى ما امتدت يده فى أى بُقعةٍ إلا وعاثت فيها فسادًا تشهد على ذلك سوريا مؤخرا ولبنان من قبل والقائمة تمتد لتشمل اليمن والبحرين.. أمَّا العراق فسنعدل الوصف قليلا ليصبح يدا تقبض على زمام الأمور لا فقط تعيث فسادا.. ولنسأل فى هذا الصدد تحديدا د.هشام قنديل فالرجل جلس مع عمَّار الحكيم قائد فيلق بدر الإيرانى أثناء زيارته مشوهة المعالم إلى العراق دون تفسيرٍ واضح حتى لحظة كتابة هذه السطور!

 

والاستهانة بما يمثله التقارب المصرى الإيرانى ينم إمَّا عن جهلٍ بدروس التاريخ وتجليات الواقع؛ أو استخفافٍ بمعنى المحافظة على الهوية فى بلدٍ ينظر إليها العالم على أنها حارس الهوية السنية الأول، والأدهى من ذلك كله أن يكون نظاما انتمى للإخوان المسلمين يحسب أن مصر كلها يمكن أن تختزل فى صورةِ رقم ٍ فى معادلة يبتز به الإخوان من لفظهم من أنظمة الخليج أو يساوم عليه أنظمة أوروبية وأمريكية.

 

وأحد عناصر المشكلة أن الرئيس المصرى قد وضع نفسه ــ وليست هذه بالمرة الأولى ــ فى مأزق التناقض بين القول والفعل.. أمَّا القول فكان أن مصر ملتزمة ٌأخلاقيا تجاه الثورة السورية ثم أتت الأفعال بمناقضة صارخة للقول؛ حينما فتح الأبواب على مصارعها أمام ألد أعداء هذه الثورة؛ والداعم الأكبر لاستمرار نظام بشار فاقد الشرعية.

 

وأذكر للرئيس موقفين أحدهما كان علنيا لازالت ذاكرة «اليوتيوب» تحفظه وهو يُرغى ويُزبد حينما أتى الكلام على ذكر إيران وكيف قد ذهب به الشطط مبلغه وهو يجزم باستحالة مقابلته لأى مسئولٍ إيرانى حتى ترفع إيران يدها الداعمة لبشار.. والموقف الثانى أثناء اجتماعه بما يزيد على الثلاثمائة عضوٍ فى مجلس شورى الدعوة السلفية إبان الجولة الانتخابية الأولى يقنعهم بخطورة انتخاب المرشح «فلان» لتساهله أمام قضية المد الشيعى والتقارب مع إيران!

 

يغنينا عن بسط القول فى خطورة التغلغل الإيرانى ثقافيا كان أم اقتصاديا تأمل كتاب «القوة الناعمة وسيلة النجاح فى السياسة الدولية» لمؤلفه الأمريكى جوزيف ناى فقد استعرض فيه أبجديات تصديرِ نموذجٍ ثقافى ٍبعينه ودعمٍ اقتصاديٍ موجهٍ للتغلغل فى مجتمعاتٍ ودولٍ يستعصى تطويعها باستخدام القوة الخشنة المباشرة

 

والشاهد هنا أن تدفق أعدادٍ غفيرة ٍمن سائحى إيران يمثل طليعة القوة الناعمة.

 

والبعض حينما تحدثه عن مخاوفٍ كهذه؛ يفر من مناقشتك قائلا: «إن كان ذلك كذلك فلتمنع إذن السياحة الأمريكية أو الهندية باعتبارهما يمثلان غزوا مسيحيا أو بوذيا نسجا على زعمك.. ثم يفغر فاه عن ابتسامة متشفيةٍ تليق بمن يستعد لإلجام خصمه حجرا ويقول: ولماذا لا تعلو أصواتكم بنفس القدر أمام التهديد الإسرائيلى والسياحة الإسرائيلية؟».. حجة داحضة جدلية تتأكد بها أن صاحبك هذا لا يفهم معنى الغزو الثقافى ولهذا حديث آخر.

 

http://www.alnourparty.org/blog/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86..%20%D9%85%D8%B3%D8%A3%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B9%D9%85%D8%A9%20%C2%AB%D9%A1%C2%BB

حوار جريدة المصريون مع أستاذ أشرف ثابت

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 6th, 2013

حوار جريدة المصريون مع الأستاذ أشرف ثابت

 

 

 

 

أشرف ثابت

 
في البداية، حزب النور والانطلاقة الثانية بعد التشكيل الجديد، هل تغيرت الرؤى أو تجدد الفكر، أم طريقة الأداء الحزبي؟

لم تتغير الرؤى أو الأفكار بل طريقة الأداء الحزبي والإدارة هي التي تحدثت وتشكلت بمنظور متطور.

إذا أردنا تقييم أداء الفترة القديمة والأخرى الحديثة، الفترة الجديدة هي بداية العمل الحزبي الحقيقي داخل الحزب كان في الفترة السابقة أكثر من معوقات شديدة في إتمام العمل الحزبي، حيث كنا نعاني من بعض المشاكل، لكن الحمد لله تم تلاشيها، لكن نحن نعتبر أن البداية الحقيقية للحزب في الفترة الجديدة.

ومن كان وراء الخلافات وتأزم الموقف في الفترة القديمة؟

الخلافات السابقة كانت عبارة عن آلية اتخاذ القرار وخلافات في بعض نصوص اللائحة لكن لم يكن هناك خلاف منهجي أو فكري.

وهل حدثتم اللائحة الداخلية للحزب؟

نعم هناك تجديد مستمر للائحة الداخلية للحزب.

لكن هناك من قال إن الدعوة السلفية هي من تحكم حزب النور؟

هذا الكلام غير صحيح، وعارٍ تمامًا عن الصحة.

وما رؤية الحزب بعد الانطلاقة الجديدة؟

رؤية الحزب في المرحلة الحالية هو إدارة الدولة، وليس حكم الدولة نحن من اليوم الأول نطرح أنفسنا للمجتمع لدينا رؤية ومنهج للقيادة رؤية سياسية واقتصادية واجتماعية.

وماذا عن مبادرة الحزب، التداعيات منذ البداية وآخر التطورات؟

المبادرة تعتبر الرؤية الحقيقية لحزب النور بصرف النظر عن الأحداث الساخنة التي تحدث في الشارع السياسي، الحزب له توجه سياسي وعندما رأى أن الأمر احتدم وتطور بين جبهة الإنقاذ وبين الحرية والعدالة ومؤسسة الرئاسة، طرح مبادرته التي تعبر عن وجهة نظر الحزب السياسية، وطرحها كحل، للنقاش بين القوى السياسية تجتمع عليها.

لكن تسببت هذه المبادرة في تلقيكم الاتهامات بأن الحزب أعطى جبهة الإنقاذ قبلة الحياة؟

نحن عندما فكرنا في طرح المبادرة كان من أجل المصلحة العامة للوطن والمجتمع المصري فهي ليس قبلة حياة لجبهة الإنقاذ ولكنها قبلة حياة للشعب المصري بالكامل للخروج من المأزق الحالي والخروج من حالة الاضطراب والفوضى التي نعيش فيها، وطرحنها للحوار والنقاش على كل الأطراف سواء جبهة الإنقاذ أو الحرية والعدالة، وأنا لا أعتقدها قبلة حياة لجبهة الإنقاذ ولكنها دافع وطني والشعور بالوطنية تجاه بلدنا.

وماذا عن آخر ما وصلت إليه المبادرة، بعد الأزمة مع الإنقاذ؟

ما زلنا نطرح الحوار والاجتماع مع كل الأطراف، ليس هناك في الحياة السياسية ما يسمى بأزمة سياسية، هو فقط اختلاف في الرؤى نحن طرحنا رؤيتنا لكي تجتمع عليها كل القوى السياسية، رؤيتنا أن من يحضر الحوار كل الأحزاب الفاعلة في الساحة.

وندعو كافة الأحزاب والقوى السياسية للحوار بين الأحزاب بعيدًا عن مؤسسة الرئاسة لعلنا نصل لحل يرضي الجميع.

ولماذا لم يوافق الحزب على الجلوس مع جبهة الإنقاذ مؤخرًا ضمن الدائرة المستديرة؟

رفضنا الجلوس مع الإنقاذ ليس خلافًا مع الجبهة ولكن مفهوم الحوار نفسه يعني أن من سيحضره كل الأطراف الفاعلة لا يكون الحوار قاصرًا على أربعة أحزاب داخل جبهة الإنقاذ فقط، ونحن نسعى لأن يكون حزب الحرية والعدالة حاضرًا أيضًا، وإقناع الطرفين الإنقاذ والحرية والعدالة للجلوس معنا عل مائدة حوار واحدة.

وآخر مساعي الحزب؟

المساعي تتم ونتمنى أن نصل لنتائج إيجابية.

الحوار داخل مؤسسة الرئاسة أين وصل، وهل هناك تواصل الآن مع المؤسسة؟

الحوار داخل الرئاسة مجمد الآن ليس هناك جديد بشأنه، ونحن نطرح البديل من خلال الحوار بين الأحزاب السياسية خارج المؤسسة.

وصف البعض بناء على مواقف الحزب الأخيرة التي تتفق مع رؤى واتجاهات أحزاب ليبرالية وعلمانية، حالة حزب النور بـلبرلة السلفية، ما تعليقك؟

مواقفنا الحالية تتسق مع مواقفنا السابقة ولكن ربما لم يكن هناك تحليل جيد، لمواقف الحزب السابقة، فمواقف الحزب متسقة منذ إنشائه وتعرضه لجميع القضايا العامة التي تهم المجتمع المصري، وقلنا ذلك بوضوح لكن ربما بسبب غياب التحليل لموقف وآراء الحزب هو ما جعل هذا الطرح موجودًا البعض لم يكن يرصد أو يحلل تحليلًا جيدًا للمواقف السياسية التي يتخذها الحزب، فما يحدث الآن متسق مع الماضي ومتسق مع المستقبل.

لكن كيف ترى اجتماع حزب النور في الإجراءات أو التوجه مع جبهة الإنقاذ أو الأحزاب العلمانية؟

حزب النور أعلن منذ الوهلة الأولى أنه يتسق مع المصلحة العامة للوطن بشرط أنها لا تتعارض مع المرجعية العامة له، وأنا أؤكد مرة أخرى أن المبادرة التي طرحها الحزب تم بناؤها واتساق بنودها بناء على المصلحة العامة للبلد، يراها الحزب أن الشعب المصري يحتاجها الآن، والحل للخروج من المأزق الحالي، هناك أخطاء موجودة وأزمات ونحن نعرض الحلول التي نراها مناسبة، كون أنها تتفق في بعضها أو كلها جبهة الإنقاذ أو غيرها ليس دليلًا على صحة أو خطأ المبادرة لكن دائمًا لما نقيم الحلول بتناسبها واتساقها مع الواقع الموجود بصرف النظر عن المؤيدين لها.

كان هناك تصريح لنادر بكار المتحدث باسم الحزب اتهم فيه جماعة الإخوان المسلمين باختراق حزب النور، كيف ترى ذلك؟

لقد تربينا داخل حزب النور والدعوة السلفية على أننا لا نتهم إلا بدليل طالما لا يوجد أدلة “يبقى مافيش اتهام”.

أداء جبهة الإنقاذ ودور حزب النور في تسوية الأزمة؟

دور الحزب وطني والدافع إليه هو مصلحة الشعب المصري، البعض لم يتفهم وجهة نظر الحزب جيدًا، ولذلك كانت هناك اتهامات من البعض فليس هناك ربط بين طرح المبادرة وجبهة الإنقاذ، ونحن لم نطرح المبادرة من أجل جبهة الإنقاذ فقط ولكن لجميع القوى السياسية بما فيها حزب الحرية والعدالة.

من خلال تواصلكم مع جبهة الإنقاذ هل تستشعرون لديهم نية حقيقية للاستجابة وتصحيح المسار؟

لابد أن يكون لدى جميع الأطراف سواء جبهة الإنقاذ أو مؤسسة الرئاسة استعداد للتنازل عن بعض المطالب التي تتمسك بها حتى نصل إلى مرحلة ونقطة وسط فلا يمكن أن يكون الحوار هو العمل على إخضاع الطرف الآخر على الموافقة على طلباته، نتناقش بطريقة موضوعية وفي النهاية نصل لنقطة تلاقى ترضي الطرفين.

لكن هل تحدثتم مع جبهة الإنقاذ لرفع الغطاء السياسي عن المخربين وأعمال العنف؟

كان أول بند في المبادرة تحدث عن العنف ورفع الغطاء السياسي عنه، لكن نحن لا نصنع مبادرة لجبهة الإنقاذ نحن نعمل مبادرة للقوى السياسية.

خلال الفترة الأخيرة تبادلتم مع مؤسسة الرئاسة أشواطًا من الحوارات والمبادرات، ما مآلها وما نتائجها؟

هى حلقة من حلقات الحوار لم تسفر عن شيء حتى الآن.

وماذا عن مستقبلها؟

تستدعي حلقات أخرى لاستكمالها.

يقول البعض إن أداء مؤسسة الرئاسة يدعو لانتخابات رئاسية مبكرة، متهمين مكتب الإرشاد بأنه يحكم قصر الرئاسة، ما رأيكم؟

نحن نقول إن شرعية الرئيس خطأ أحمر ولابد من الاستمرار لأربع سنوات، أما بالنسبة لمن يحكم مصر فنحن أمامنا شخص موجود في مؤسسة الرئاسة وهو المسئول، وإذا كان هناك خلل أيًا كان الدافع له لابد أن يكون الرئيس هو المسئول عنه فقط، والمفروض من يوجه له أي نقد أو لوم هو الرئيس فقط، أنا أرى أن الإشكالية التي وقع فيها رئيس الجمهورية أنه أثنى بين الاستحقاقات تجاه الحزب والجماعة وبين الاستحقاقات تجاه المجتمع المصري ككل لابد أن تكون هناك نوع من أنواع التوازن وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، أنا لا أمانع إطلاقًا في أن الرئيس يؤدي استحقاقاته والتزاماته تجاه جماعة الإخوان المسلمين ولكن يكون في المرتبة الثانية بعد بتقديم الاستحقاقات العامة للمجتمع المصري.

وما رأيك في انفضاض مستشاري الرئيس من حوله؟

المسألة تقديرية للمتواجدين في مؤسسة الرئاسة، وهم الوحيدون القادرون على أن يقدروا تفاعلهم ودروهم في مؤسسة الرئاسة هل يؤدي نتيجة إيجابية أم سلبية هذا أمر، ومن فضل الاستمرار رأى أن دوره فعال ومن استقال رأى أن دوره غير مفعل وغير إيجابي فلا يستطيع أن يقوم بالدور الذي كان متخيله في ذهنه، فكون انفضاض مستشاري الرئيس غير التابعين للجماعة أو الحرية والعدالة يجسد قراءة المشهد داخل المؤسسة ويوضح أدوار الجميع من يُفعل ويتخذ رأيه ومن يتجاهل.

هل ترى دورًا لفلول المنحل في الأزمات المتلاحقة على البلاد الفترة الأخيرة؟

أنا من ضمن الناس الذين لا يحبون أن يلقوا كل شيء على نظرية المؤامرة، أنا أرى أن هناك أخطاءً يترتب عليها نتائج الأخطاء لم تكن مؤخرًا فقط هي موجودة منذ كان المجلس العسكري ثم تولي الرئيس محمد مرسي للبلاد، وفي أخطاء كثيرة تحدث، لا نستطيع أن نبترها عما حدث مؤخرًا.

وماذا أداء الحكومة والحل للخروج من الأزمة؟

نحن متمسكون بإقالة الحكومة وتشكيل حكومة ائتلاف وطني برئاسة شخصية اقتصادية مستقلة، حكومة تمثل جميع الفصائل السياسية ويكون لها صلاحيات حقيقية، ويكون هناك خطوط عريضة متفق عليها لسياسات هذه الحكومة خاصة الاقتصادية، خلال الفترة المقبلة، وتحديد عمل ومهام بعض الوزارات المهمة التي لها علاقة بالعملية الانتخابية بالإضافة إلى التعليم والتنمية المحلية، والتموين والبترول، بحيث لا تخدم حزبًا معينًا، سواء الحرية والعدالة أو غيره.

فالحكومة فشلت فشلًا ذريعًا في الملف الاقتصادي وإدارة الأزمات التي يعاني منها المواطن، أنا أرى أن صلاحياتها ضعيفة جدًا لكن في النهاية هي لم تقدم شيئًا.

وماذا عن استعداد النورللانتخابات البرلمانية المقبلة، ومصير التحالفات؟

الحزب أنشأ مجمعات انتخابية، وجارٍ الاستعداد بقوة للانتخابات البرلمانية المقبلة، وبالنسبة للتحالفات إلى الآن لم يتم أي شيء لكن الباب مفتوح لجميع الأحزاب بشرط توافر الحد الأدنى للاتفاق في الرؤى السياسية، وتكون مرجعته مرجعية إسلامية، ونحن في الانتخابات السابقة فتحنا باب التحالفات قبل الانتخابات بأسبوع فقط لا غير، بل بساعات قليلة، تم التحالف مع حزب البناء والتنمية والأصالة، وهناك بعض المشاورات مع حزب البناء والتنمية وغيره لكنها لم تسفر عن أي شيء حتى الآن.

لكن هل من الممكن أن تتحالفوا مع حزب الحرية والعدالة؟

لا يمكن التحالف مع الحرية والعدالة، لأن التحالف مشروط بأمرين كما قلت، الاتفاق في الرؤى السياسية والمرجعية الشرعية، وهما بعيدين تمامًا عن الحرية والعدالة.

الأحزاب الإسلامية في طريقها إلى تشكيل تحالفين كبيرين الأول بقيادة أبو إسماعيل والثاني يسعى إليه البناء والتنمية، هل من الممكن أن يشكل حزب النور تحالفًا ثالثًا؟

أعتقد أن الصورة النهائية للأحزاب الإسلامية سوف تشهد تشكيل أربع قوائم، الأولى تضم تحالف الأمة بقيادة أبو إسماعيل، والثانية بقيادة البناء والتنمية، والثالثة للحرية والعدالة، والرابعة للنور، إن لم ينضم النور إلى أي من التحالفات الموجودة بالفعل.

انتهيتم من قوائمكم الانتخابية، ما أشهر الأسماء المرشحة؟

لست مخولًا للحديث عن الأسماء.

لكن بالتأكيد سوف تستفيدون من خبرات النواب السابقين في الانتخابات المقبلة؟

نعم بالفعل هناك بعض النواب القدامى في البرلمان السابق ضمن قوائم الحزب للانتخابات المقبلة.

لكن هل من الممكن أن يدفع الحزب برئيسه الدكتور يونس مخيون في الانتخابات المقبلة؟

الدكتور يونس كان نائبًا سابقًا في المجلس، ومن الممكن أن يجمع بين المهام الإدارية في الحزب وبين كونه نائبًا في البرلمان فليس هناك مشكلة في ذلك، لكن لم يتخذ فيه القرار النهائي.

وهل تشهد قوائم الحزب شخصيات عامة غير منتمية للحزب أو الدعوة السلفية؟

نعم بالفعل تشهد القوائم في عدد من الدوائر انضمام شخصيات عامة غير منتمية للحزب أو الدعوة السلفية، محترمة ومتدينة وسوف يثروا الحزب، فالحزب يسعى للحصول على الأغلبية لرئاسة البرلمان وتشكيل الحكومة المقبلة.

الصراع مع حزب الحرية والعدالة أخذ منحنيات عدة، هذا المسلسل هل له حلقة نهاية؟

أنا لا أعتبره صراعًا مع الحرية والعدالة هو فقط اختلاف في المواقف السياسية والرؤى، ولا يمكن أن ندخل في صراع مع أي من الأحزاب على حساب المصلحة العامة للمجتمع المصري، لكنه تقدير للمواقف والقضايا التي نرى أنها تحقق بعض طموحات الشعب المصري.

للحزب موقف تجاه قضية الصكوك السيادية، فما آلياته لوقف تمرير القانون؟

الحزب سيلجأ للقضاء لمنع تمرير القانون وتفعيل الدستور الذي كتبناه بأيدينا، بضرورة عرض المشروع على هيئة كبار العلماء، وسنأخذ طريق القضاء لإلزام رئيس الجمهورية بعرض القانون على هيئة كبار العلماء.

لكن حزب الحرية والعدالة دائمًا ينتصر في صراعاته مع حزب النور داخل مجلس الشورى، بداية بإقراره قرضي البنك الأوروبي والسعودي ثم قانون الانتخابات الذي تم إبطاله وأخيرًا قانون الصكوك، هل يفكر حزب النور في آليات أخرى لإثبات موقفه داخل مجلس الشورى؟

بالفعل الحزب يفكر في أكثر من آلية، كدراسة القوانين قبل عرضها مثلًا، وبيان اعتراضات الحزب، وتقليل الخلافات حول القضايا، لكن الموجود الآن هو أننا نعرض وجهة نظرنا ونحاول إقناع الآخرين بها، وعلى كل حال عمر المجلس الحالي قصير، وما لم نستطع تغيره الآن من الممكن أن نلغيه في البرلمان القادم.

أحكام مجزرة بورسعيد التي كنت أحد أعضاء لجنة تقصي الحقائق حولها، هل تراها تتسق مع ما توصلتم إليه في اللجنة، أم أن الأحكام مُسيسة؟

لا يمكن أن أعلق على أحكام القضاء، أنا من ضمن الناس المنادين باحترام أحكام القضاء وعدم التعليق عليها، نحن في اللجنة قمنا بدورنا تجاه تقصي الحقائق وعرضنا ما لدينا على النيابة وهى من قامت بدورها وعرضتها على القضاء.

وماذا عن ملف أخونة الدولة؟

هذا الملف يخص الدكتور يونس لا غير هو المشرف عليه وهو الذي يمتلك كل الملف والملف ليس مشاعًا بين أعضاء الحزب، ولا حتى أعضاء المجلس الرئاسي ولا أعضاء الهيئة العليا، الدكتور يونس جمع الملف من أمانات المحافظات، وقدم 13 محافظة للسيد الرئيس وسوف يستكمل الباقي.

لكن الإخوان قالوا إن ملف الأخونة غير صحيح، وأن كل ما تم تعيينه هو 190 فقط؟

أنا فعلًا لم أطلع على الملف، لكن العبرة ليست بالعدد ولكن بالمراكز والمناصب التي تتم أخونتها هي التي تقول بأن هناك أخونة للدولة أم ليست هناك أخونة.

والبعض قال إن حزب النور حصل على الملف من جهات أمنية وأنه تم توريط الحزب في هذا الملف؟

هذا الكلام غير صحيح فمن يقدم الملف هم أمناء المحافظات، كل أمين محافظة بالقيادات الموجودة بالمحافظة هم من قدموا هذا الملف وتواصلوا مع الدكتور يونس.

عارضتم المد الشيعي في مصر، ما خطة الحزب والدعوة السلفية لمواجهة التمدد الشيعي؟

الملف الشيعي من أكبر القرارات الخاطئة التي تصدرها مؤسسة الرئاسة، أو الحكومة الحالية، لأنه يمس سلم الاجتماع المصري، وأيضا له خطورة سياسية لأنه يهدد علاقتنا مع دول الخليج، وهو أمر مرفوض تمامًا، لأن الحفاظ على العلاقات الخليجية، ضمن الحفاظ على الأمن المصري، ولا يمكن أن نضحي بعلاقاتنا مع دول الخليج من أجل علاقات مع إيران فأمر العلاقات مع إيران نحن نرفضه دعويًا وسياسيًا، فعلى المستوى الدعوي هناك تحركات وتوعية بخطورة المد الشيعة والشيعة وعلى المستوى السياسي سوف نناهض الانفتاح على إيران إلى النهاية.

هل من الممكن أن يحاول حزب النور من خلال مجلس الشورى سن قوانين لوقف التمدد الشيعي؟

نحن لا نملك أغلبية بمجلس الشورى الآن، ولا يمكن أن نقوم بهذا العمل، لكننا سوف نجاهد بكل ما أوتينا من قوة لمناهضة هذا الانفتاح، الذي نراه يمثل خطرًا على المجتمع المصري.

في النهاية، نريد رسائل في جمل:

الدكتور مرسي: نرجو من الدكتور محمد مرسي أن يحقق التوازن المطلوب والذي يرضي الشعب المصري في استحقاقاته والتزاماته تجاه جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة واستحقاقاته تجاه المجتمع المصري.

مكتب الإرشاد: غلبوا المصلحة الوطنية للشعب على المصلحة الخاصة بعدما حولوا الجماعة لجمعية.

حكومة هشام قنديل: أسرعي بالرحيل.

جبهة الإنقاذ: غلبوا المصلحة الوطنية للشعب المصري على المصلحة الحزبية والشخصية.

الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح: أنصحها بالقيام بدورها الدعوى والابتعاد عن الانحياز لفصيل واحد.

 

 

http://www.alnourparty.org/nodes/view/type:dialogues/slug:%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%B0%20%D8%A3%D8%B4%D8%B1%D9%81%20%D8%AB%D8%A7%D8%A8%D8%AA

حوار جريدة أخبار اليوم مع د. يونس مخيون

كتب بواسطة Hatem فى تاريخ April 6th, 2013

حوار جريدة أخبار اليوم مع دكتور يونس مخيون

 

 

 

 

دكتور يونس مخيون

 

ليس فقط لأنه رئيس ثاني أكبر حزب في مصر بعد الثورة،‮ ‬ولا لمواقفه الفاعلة في الحياة السياسية رغم عمره القصير فيها‮ .. ‬كان هذا الحوار مع د‮. ‬يونس مخيون رئيس حزب النور .. ‬بل لأن الرجل يملك بالفعل كاريزما خاصة ورؤية واضحة للواقع السياسي المصري،‮ ‬مع صدق مع النفس ومع معطيات المشهد السياسي،‮ ‬ولعل هذا هو ما يزيد من شعبية حزب النور في الشارع علي حساب تيارات وأطراف سياسية أخري،‮ ‬ظنّت أنها قد ملكت الناخب المصري‮.. ‬حيث أكد د‮. ‬مخيون أن هناك أسبابا عديدة للعنف المنتشر في مصر الآن أهمها الاحتقان السياسي الذي أسهم فيه النظام الحاكم وجبهة الانقاذ علي السواء،‮ ‬إضافة إلي وجود أعداء للثورة من الخارج ممثلين في أمريكا وإسرائيل،‮ ‬ومن الداخل ممثلين في الفلول والمنتفعين من النظام السابق الذين يقومون بتمويل أحداث العنف لإثارة البلبلة في الشارع،‮ ‬موضحا أن أداء مؤسسة الرئاسة الضعيف أعطي لهؤلاء المادة الخصبة لممارسة العنف،‮ ‬مشددا علي ان الرئيس مرسي عليه أن يتخذ قرارا سريعا بتغيير جميع مستشاريه،‮ ‬خاصة القانونيين‮.. ‬وأضاف د‮. ‬مخيون أن حزب النور قد استفاد من تجربته السابقة في البرلمان ويقوم بالاستعداد جيدا للانتخابات القادمة سعيا للحصول علي الأغلبية البرلمانية،‮ ‬مؤيدا لفكرة الرقابة الدولية ـ وليس الإشراف ـ علي العملية الانتخابية،‮ ‬مؤكدا في الوقت نفسه أن‮  ‬حزب النور يسعي إلي تقديم معارضة إسلامية تقوم علي النصح والارشاد لا تصيّد الأخطاء‮.. ‬وقال د‮. ‬مخيون إن فتح الباب للتشيع في مصر هو أكبر خطيئة‮  ‬خاصة أن الشيعة خطر علي الأمن القومي‮.‬
إلي رؤية جديدة للمشهد السياسي من خلال هذا الحوار‮:‬

‮< ‬في البداية لابد أن نسألك عن الأسباب التي أدت إلي حالة العنف الموجودة في الشارع المصري الآن؟
‮<< ‬ابحث عن المستفيد،‮ ‬والعنف بالطبع بعيد كل البعد عن فكرة الممارسة السياسية والتعبير عن الرأي وما نراه من استخدام السلاح والاعتداء علي المنشآت والتخريب وتعطيل المرافق العامة‮.. ‬كل هذه الأمور لا تمت إلي التعبير عن الرأي بصلة،‮ ‬فلابد أن نفصل بين هذا وذاك‮.. ‬وهذا العنف له عدة أسباب،‮ ‬أولها‮: ‬الاحتقان السياسي الموجود الآن يؤدي بلاشك إلي نوع من التأزم في الشارع،‮ ‬وأعتقد انه لولا هذا الاحتقان ما وجد أحد الفرصة لممارسة العنف ولا‮ ‬غطاء يُغطي به أفعاله‮.. ‬ولكن هذا الاحتقان يُعطي له المبرر لممارسة العنف‮.. ‬والأمر الثاني‮: ‬وجود أعداء الثورة الحريصين علي إفشالها،‮ ‬وهناك جهات عدة تسعي إلي ذلك منها رموز النظام السابق ورجال الأعمال وبعض قيادات الحزب الوطني،‮ ‬لأن هؤلاء كانوا منتفعين من وجود النظام السابق،‮ ‬سواء من الناحية المادية أو الوجاهة الاجتماعية وقد حدثت الثورة المضادة في عدة دول،‮ ‬خاصة أن نتيجة الانتخابات الرئاسية والفارق البسيط بين شفيق ومرسي أعطيا هؤلاء الأمل في عودة النظام السابق،‮ ‬لذلك أعتقد أن هؤلاء هم الممول لهذا العنف،‮ ‬خاصة بعد أن ثبت ان من يمارسون العنف يحصلون علي أموال لإحداث بلبلة وفوضي‮.‬
‮< ‬وماذا عن فكرة وجود مؤامرة خارجية تستهدف إفشال الربيع المصري؟
‮<< ‬بالطبع،‮ ‬هناك جهات خارجية مستفيدة من هذا العنف خاصة إسرائيل التي يهمها أن تقع مصر في نوع من الفوضي ومن ورائها أمريكا،‮ ‬لأنهما تعلمان جيدا ان مصر لو وقفت علي قدميها وأصبحت لديها إرادة واستقلالية اقتصادية فلاشك ان ذلك يمثل خطرا علي إسرائيل‮.‬
من المسئول؟
‮< ‬تحدثت عن الاحتقان السياسي‮.. ‬من المسئول برأيك عن هذا الاحتقان السلطة الحاكمة أم المعارضة أم كلاهما؟
‮<< ‬السلطة الحاكمة تتحمل الجزء الأكبر،‮ ‬لأن الأحزاب الأخري ليس بيدها اتخاذ القرار،‮ ‬علي عكس السلطة الحاكمة التي يُفترض أن تحتضن الجميع،‮ ‬والذي يملك القرار بالضرورة يتحمل الجزء الأكبر،‮ ‬وفي اعتقادي ان مؤسسة الرئاسة والحزب الحاكم يتحملان الجانب الأكبر في هذا الاحتقان السياسي‮.. ‬وهناك أيضا جبهة الانقاذ التي تتحمل جزءا كبيرا من هذا الاحتقان بسبب رفضها لنتائج الصناديق وقفزها علي الشرعية،‮ ‬وصور ذلك أن بعض أعضاء الجبهة لا يعترفون بفوز الرئيس مرسي ويطالبون بانتخابات رئاسية مبكرة،‮ ‬ونوعيات أخري منهم لا تقر بالدستور وتطالب بإلغائه،‮ ‬وهذا كلام‮ ‬غير منطقي لأنهم يضربون باختيار الشعب عرض الحائط الذي هو أول سُلم في الديمقراطية وهو الالتزام بما تسفر عنه الصناديق،‮ ‬وكذلك الهجوم‮ ‬غير المبرر علي الرئاسة،‮ ‬ورفض الحوار‮..  ‬وأعتقد ان بعض القنوات قد تكون موجهة من جهات معينة لإفشال الرئيس وإفشال التجربة وافشال الثورة عموما،‮ ‬لذلك كان للإعلام دور كبير في تأزيم الموقف‮.‬
‮< ‬ولكن هناك من يعتقد ان المردود الإعلامي مجرد رد فعل للأداء الرئاسي والحكومي‮.. ‬ماذا تري؟
‮<< ‬لاشك ان الأداء الرئاسي والحكومي أعطي لهم مادة خصبة،‮ ‬وهناك مثل شعبي يعبر عن ذلك يقول‮ »‬امشي عدل يحتار عدوك فيك‮« ‬فهناك بالفعل قصور وأداء ضعيف في المؤسسة الرئاسية،‮ ‬وأعتقد ان الرئيس مرسي عليه أن يتخذ قرارا سريعا وحازما بتغيير جميع مستشاريه،‮ ‬لأنه من الواضح ان هؤلاء المستشارين خاصة المستشارين القانونيين كفاءتهم ضعيفة،‮ ‬ويقومون بتوريط الرئيس بقرارات‮ ‬غير صائبة،‮ ‬مثل الإعلان الدستوري الأول،‮ ‬وعدم تقديم قانون الانتخابات للمحكمة الدستورية،‮ ‬وقرار عودة مجلس الشعب والعودة فيه مما أضعف هيبة الرئاسة،‮ ‬ومن ثم أسهم في تفكيك مفاصل الدولة أو ما يسمي بالدولة الرخوة نتيجة للارتباك والتردد في إصدار القرارات،‮ ‬وإصدار أخري‮ ‬غير مدروسة،‮ ‬كل هذا أعطي الفرصة للإعلام،‮ ‬خاصة إذا كان إعلاما مضادا لاستخدامها‮.‬
‮< ‬علي هامش الخلاف بين حزب النور ومؤسسة الرئاسة،‮ ‬هل استتبع ذلك خلافات أخري بين النور والحرية والعدالة؟
‮<< ‬نحن نفصل بين المواقف مع مؤسسة الرئاسة،‮ ‬ومع حزب الحرية والعدالة،‮ ‬فنحن نتواصل باستمرار مع الحرية والعدالة مثل باقي الأحزاب،‮ ‬ويقرون معنا بوجود أخطاء في مؤسسة الرئاسة وغير راضين عن أدائها،‮ ‬هذا هو قولهم،‮ ‬إنما الواقع يعلمه الله‮.‬
مجمعات انتخابية
‮< ‬كيف يستعد حزب النور للانتخابات البرلمانية القادمة؟
‮<< ‬بفضل الله عز وجل تطور حزب النور واستفاد من تجاربه السابقة،‮ ‬وكل يوم يستفيد خبرة جديدة،‮ ‬والاستعداد للانتخابات يأخذ أكثر من اتجاه،‮ ‬أولها وجودنا وسط الناس وهذا موجود سواء في الانتخابات أو‮ ‬غيرها،‮ ‬وتقديم الخدمات لهم،‮ ‬ويقوم النواب السابقون بدورهم كنواب حقيقيين فعلا،‮ ‬والأمر الثاني أننا قمنا بتشكيل مجمعات انتخابية علي مستوي المراكز والمحافظات ثم في مجمع انتخابي مركزي،‮ ‬ووضعنا معايير لاختيار النواب،‮ ‬وتقريبا تم الانتهاء من جميع الدوائر في المحافظات وعرضها علي المجمع المركزي لدراسة الخريطة واقرار الاختيارات،‮ ‬في انتظار عرضها علي الهيئة العليا كإجراء أخير،‮ ‬وبعد تأجيل الانتخابات سيتم بالطبع إعادة النظر في هذه الاختيارات مرة أخري‮.‬
‮< ‬كم مقعدا تتمني أن يحصل عليه حزب النور وهل سينافس علي الأغلبية؟
‮<< ‬سنترشح علي كل الدوائر،‮ ‬ونتوقع أن نحصل علي الأغلبية إن شاء الله،‮ ‬ليس رغبة في سلطة،‮ ‬ولكن لدينا برنامج اصلاحي نري انه سيؤدي إلي استقرار البلد ولم شمله،‮ ‬نحاول تنفيذ هذا البرنامج واخراجه إلي أرض الواقع من خلال الأغلبية في مجلس النواب‮.‬
‮< ‬اتخذ حزب النور عددا من المبادرات مؤخرا،‮ ‬لماذا لم تخرج هذه المبادرات بنتائج ايجابية؟
‮<< ‬ليست معنا سلطة تنفيذية حتي أستطيع ترجمة هذه المبادرات علي أرض الواقع،‮ ‬والمبادرة الأخيرة معظم القوي السياسية وافقت عليها،‮ ‬ولكن الرئاسة لم تتفاعل معها ولا حزب الحرية والعدالة،‮ ‬وآخر جلسة بين حزب النور والرئيس مرسي وعدنا بطرح هذه المبادرة علي مائدة المفاوضات في أول حوار وطني،‮ ‬وفوجئنا بسياسة فرض الأمر الواقع حين أعلن عن موعد الانتخابات،‮ ‬وأن هناك حوارا وطنيا لن يخرج عنه علي الاطلاق وهو ضمانات بنزاهة الانتخابات،‮ ‬مع ان الضمانات آخر شيء يجب الحديث عنه‮.‬
‮< ‬وما أهم الضمانات التي وعد الرئيس بتحقيقها في العملية الانتخابية؟
‮<< ‬الضمانات معلومة منها بصمة الاصبع والاشراف القضائي علي كل الصناديق‮.. ‬ولكن الأهم هو المناخ الذي توجد فيه هذه الانتخابات‮.‬
‮< ‬إذن هل توافق علي وجود رقابة دولية علي العملية الانتخابية؟
‮<< ‬هناك فرق بين الرقابة والاشراف،‮ ‬فنحن نرحب بالرقابة أما الاشراف فلا نوافق عليه،‮ ‬لأن الاشراف يعني الدخول في العملية التنظيمية،‮ ‬أما الرقابة فتعني الرصد لما يحدث ونحن لا نمانع بأي رقابة دولية للانتخابات لضمان نزاهتها‮.‬
‮< ‬لماذا لا تجتمع الأحزاب السلفية تحت راية واحدة في الانتخابات القادمة،‮ ‬خاصة مع بزوغ‮ ‬أحزاب جديدة كالوطن والراية؟
‮<< ‬أولا حزب الراية ليس حزبا سلفيا،‮ ‬الشيخ حازم لم ينتم علي الاطلاق إلي التيار السلفي لا من قريب ولا من بعيد،‮ ‬ولست أدري لماذا يحاول الجميع إلصاقه بالتيار السلفي،‮ ‬فالشيخ حازم طوال عمره ينتمي إلي الاخوان المسلمين وظل معهم إلي أن ترشح لرئاسة الجمهورية فتركهم،‮ ‬وآخر انتخابات برلمانية كان يطوف معهم أنحاء الجمهورية في المجمعات الانتخابية،‮ ‬وصرح مرة وقال ان بيعة المرشد لاتزال في عنقي‮. ‬النقطة الثانية ان د‮. ‬عماد عبدالغفور رئيس حزب الوطن صرح بأنه ليس له أي مرجعية،‮ ‬فلم يحسب نفسه علي التيار السلفي ونحن كحزب النور الذراع السياسية للدعوة السلفية،‮ ‬التي هي التيار السلفي الوحيد المنظم علي مستوي الجمهورية وهذا ما أعطاه القوة والشعبية الموجودة حاليا‮.‬
‮< ‬هل يعني ذلك أننا قد نري تحالفات انتخابية بين حزب النور وأحزاب ليبرالية؟
‮<< ‬لا لن يحدث،‮ ‬فنحن لدينا صراحة ووضوح،‮ ‬وهذا‮ ‬غير وارد،‮ ‬وهناك فرق بين التحالف الانتخابي والتواصل والتعاون،‮ ‬وأنا لا أستطيع أن أناقض نفسي،‮ ‬فكيف أسعي لتوصيل شخص إلي مجلس النواب يخالفني أيديولوجيا وسيحاربني داخل المجلس،‮ ‬فلي مرجعيتي وله مرجعيته،‮ ‬لي رؤيتي الاصلاحية،‮ ‬وله رؤية مختلفة تماما للاصلاح‮.. ‬فلا يصح أن ندخل في قائمة واحدة لأن ذلك سيكون به خداع للناس،‮ ‬أطالب بمرجعية الشريعة وهو لا يقبل ذلك،‮ ‬فلا يصح أن نكون في قائمة واحدة،‮ ‬حيث سيكون هناك تناقض عجيب،‮ ‬ولكن هذا لا يمنع مشاركة الجميع،‮ ‬فمبدؤنا في حزب النور هو عدم الاقصاء وعدم الاستحواذ،‮ ‬ونحن نسعي لإدارة الدولة وليس الحكم،‮ ‬بمعني وضع الرجل المناسب في المكان المناسب واستغلال كل القدرات والكفاءات بصرف النظر عن الانتماءات الأيديولوجية والحزبية‮.‬
وجهات نظر
‮< ‬ما مدي تأثير الخلافات السياسية للأحزاب الإسلامية علي فكرة المشروع الإسلامي؟
‮<< ‬أنا أعتبره اثراء،‮ ‬مادام الهدف واحدا،‮ ‬وطبيعي أن تكون هناك اختلافات في وجهات النظر وطريقة الوصول،‮ ‬ومادام الإنسان سيؤدي رسالتي نفسها،‮ ‬وهدفي نفسه فلا يعنيني إذا نجح معي أو مع‮ ‬غيري،‮ ‬فأنا أرحب بأي إنسان يدخل مجلس النواب ويؤدي نفس الدور ولو لم يكن معي،‮  ‬المهم أن يكون حاملا للمشروع الإسلامي بصدق وليس كلاما،‮ ‬ولذلك فوجئنا بالرئيس محمد مرسي في حملته الانتخابية خاصة في جولة الإعادة كان يركز علي الشريعة،‮ ‬ثم فتح الباب بعد ذلك للشيعة الذين يهدمون الشريعة‮.‬
‮< ‬هل كان تقارب مؤسسة الرئاسة مع إيران سببا في خلافات النور معها؟
‮<< ‬معروف موقفنا كدعوة سلفية حتي قبل الثورة والسياسة،‮ ‬بل ومنذ نشأتنا نقوم بدراسة العقيدة ونعلم جيدا من هم الشيعة،‮ ‬ولذلك أي مكان يوجد به سلفيون يصعب وجود الشيعة به،‮ ‬بخلاف تيارات أخري ربما تهمل دراسة العقيدة تماما،‮ ‬فنتيجة الجهل بالعقيدة لا تستشعر خطورة الشيعة،‮ ‬وهذا ما يمتاز به حزب النور عن‮ ‬غيره،‮ ‬فموقفنا يأتي من الكتاب والسنة فنحن نطوع السياسة للدين ولا نطوع الدين للسياسة‮.. ‬وهذه نقطة فارقة،‮ ‬ومحاولات التشيع في مصر تعتبر أكبر خطيئة،‮ ‬ونحن نعتبر ذلك خطرا داهما علي الأمن القومي‮.‬
‮< ‬وما تعليقك علي موقف الأزهر من هذه القضية؟
‮<< ‬موقف الأزهر رائع،‮ ‬ومجلة الأزهر برئاسة د‮. ‬محمد عمارة أصدرت أكثر من عدد عن الشيعة،‮ ‬وأقام الأزهر مؤتمرين للتصدي للخطر الشيعي،‮ ‬فالمسألة في منتهي الخطورة لأننا ـ ولله الحمد ـ من أهم ما يميزنا كمصريين عدم وجود المذهبية،‮ ‬فوجود الشيعة سيحدث انشقاقا في النسيج الوطني ويكرر ما حدث في اليمن والبحرين والعراق وسوريا‮.‬
‮< ‬ولكن هناك من يعتبر التعاون المصري الإيراني يخدم المصالح الاقتصادية‮.. ‬خاصة ونحن نتعاون مع أمريكا وحتي إسرائيل؟
‮<< ‬أولا نحن ضد التطبيع مع إسرائيل تماما،‮ ‬والخوف من الشيعة يأتي من رغبتهم الشديدة في نشر مذهبهم،‮ ‬حتي إن هاشمي رافسنجاني صرح بأن مصر هي بوابة التشيع في أفريقيا،‮ ‬كما أن لديهم طمعا‮  ‬شديدا في مصر باعتبار ان الدولة الفاطمية حكمت مصر فترة طويلة،‮ ‬ويعتمدون كذلك علي وجود الصوفية في مصر ويدخلون إليهم عن طريق حب آل البيت،‮ ‬وحاليا بدأوا ينتشرون في الصعيد وأقاموا عدة حسينيات في أسوان والغربية والشرقية ويتمركزون في مدينة ‮٦ ‬أكتوبر التي‮  ‬وصل بها الأمر إلي القيام بترديد الأذان الشيعي‮.. ‬فلا يوجد مبرر لا اقتصاديا ولا‮ ‬غيره يبيح لهم ادخال هذا الخطر إلي مصر‮.‬
‮< ‬كيف قرأت تجاهل الأزهر عند عرض مشروع الصكوك الإسلامية؟
‮<< ‬هذا أيضا موقف عجيب من الحرية والعدالة وهم يحملون مشروعا إسلاميا ومن د‮. ‬محمد مرسي الذي نادي بالشريعة،‮ ‬ثم نفاجأ باتخاذهم موقفا مصادما تماما للشريعة‮.. ‬ونحن كحزب النور نقوم بعرض كل ما يتصل بالشريعة سواء في السلطة التشريعية أو التنفيذية علي أهل الذكر‮  ‬والمختصين من هيئة كبار العلماء،‮ ‬خاصة أن الجميع يثق بالأزهر الشريف وبأنه بعيد عن التطرف والميل إلي الإخوان أو السلفيين،‮ ‬فنحن نقول إن الأزهر هو المرجعية التي يطمئن إليها الناس حتي نعرف هل هذا القانون مطابق للشرع أم لا‮.. ‬وهذا أول تطبيق للدستور فنفاجأ بأنهم يتجاهلون مادة مهمة في الدستور‮.. ‬وقد كانت هذه خطوة صادمة للشعب المصري الذي كان يتمني من رافعي راية الشريعة أن يكونوا أول مطالبين لمرجعية الأزهر،‮ ‬وطالبنا كحزب النور بإحالة القانون إلي الأزهر فتجاهلوا الطلب وأحالوا القانون إلي الرئيس ولكننا طالبناه أيضا فاستجاب لنا وأحال القانون إلي الأزهر‮.. ‬خوفا من الطعن عليه بعدم الدستورية‮.‬
‮ < ‬رأيك في أداء حكومة د‮. ‬قنديل وسط مطالبات عديدة بإقالتها؟
‮<< ‬رأينا معروف في حكومة د‮. ‬هشام قنديل منذ تشكيلها بأنها حكومة ضعيفة وليس لها رؤية ولا يوجد بين أعضائها أي نوع من التناغم،‮ ‬ولذلك لم تؤد شيئا‮.. ‬ود‮. ‬هشام شخصية محترمة متفان في العمل،‮ ‬ولكن ليس هو الشخصية المناسبة في هذه المرحلة،‮ ‬وكان اعتراضنا في محله،‮ ‬فالفشل ذريع في كل المجالات،‮ ‬تدهور اقتصادي،‮ ‬تدهور أمني،‮ ‬د‮. ‬هشام‮ ‬غير موجود علي الساحة،‮ ‬وواجهت د‮. ‬مرسي بذلك من قبل وقلت له نريد رئيس وزراء يحمل معك المسئولية ويواجه الأزمات،‮ ‬ولذلك نطالب بتغيير الحكومة‮.. ‬السبب الأول فشلها والثاني من الواضح تأخير الانتخابات التي لن تتم قبل شهر أكتوبر مما يعني أن الحكومة ستظل حوالي ثمانية أشهر بنفس الأداء مما ينذر معه بتفكك الدولة‮.. ‬ونحن نريد حكومة محايدة تدير العملية الانتخابية حتي لا يقال إن هناك بعض الوزارات تم استخدامها لتقديم خدمات لفصيل معين‮.‬
‮< ‬من برأيك المسئول عن أزمة النائب العام الحالية؟
‮<< ‬المسئول الرئاسة والحرية والعدالة،‮ ‬وكل الأزمات كانوا السبب فيها،‮ ‬ونحن لا نعترض علي النائب العام كشخص ولكن طريقة اختياره أثارت حفيظة قطاع كبير من القضاة،‮ ‬فهناك بعض العصيان المدني في بعض المحاكم،‮ ‬وصحيح انه جاء بطريقة قانونية ولكن يجب أن نقوم بحل الأزمة،‮ ‬فعمر رضي الله عنه أقال سعد بن أبي وقاص دون عيب فيه‮.‬

 

http://www.alnourparty.org/nodes/view/type:dialogues/slug:%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AF.%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%88%D9%86


Copyright © 2008 دماط سوفت – دماط سوفت قرية دماط قطور غربيه. كل الحقوق محفوظه.