شريف طه عضو الهيئة العليا لحزب النور يكتب :  أستغرب جدا أن توجه تهمة العمالة لأمن الدولة لأبناء الدعوة السلفية وحزب النور!!

 

 

شريف طه عضو الهيئة العليا لحزب النور

 

دعما للدعوة السلفية|شريف طه عضو الهيئة العليا لحزب النور يكتب :

أستغرب جدا أن توجه تهمة العمالة لأمن الدولة لأبناء الدعوة السلفية وحزب النور!!
أنا عن نفسي: كنت كل خميس لا بد أن أذهب لمكتب أمن الدولة لأسمع وألقي ما لا يسرني مما أحتسبه عند الله، يجلس تحت بيتي مخبر أمن دولة من الساعة ٩ ص وينصرف عصرا لمراقبة من يأتي إلي، حملة مكبرة تأخذني من بيتي في العام مرتين ، ممنوع من أي خطبة ، درس ، لقاء جماهيري، من السفر خارج بلدتي بدون إذن، أي حد يذهب لأمن الدولة يوجه له سؤال: هل تعرف فلان؟
ويتم تحذيره مني!! ……. وكان هذا حال كل إخواني كوادر الدعوة السلفية….. ومع ذلك… كنا نخطب كل جمعة….. لا تكف بيوتنا عن الدروس ليلا ونهارا….. نسافر الجمهورية من شرقها لغربها دعوة وتعلما..، لا نكف عن الكلام في الحاكمية ونفي الولاية الشرعية لمبارك بالادلة مش بالشتيمة والجهل وخلاص….. وقضيتنا الكبري الولاء والبراء….. يعني قضايا المشاكل……. في آخر لقاء لي بامن الدولة قال لي الضابط( هتتغير امتي؟)
قلت له: حينما أقتنع أني مخطئ!! قال لي: الجماعة الاسلامية كانوا كدة ورجعوا!!
قلت له: مقتنع بمنهجي تماما وساظل عليه ما لم تتغير قناعاتي…. ولم أذهب اليه…. تهددني وتوعدني….. لم ألتفت إليه….. قامت بعدها الثورة…….. قمت بقيادة اللجان الشعبية …. أرسل الي ضابط امن الدولة لكي يشكرني…
قلت له مع الرسول: قل له : لا أجلس مع هؤلاء الكلاب …… علي فكرة مكنش النظام سقط وكنا متوقعين الامن هيرجع تاني……. المهم بعد كدة لقيت بيتقال علي وعلي أمثالي وعلي شيخي الي تعرضت لكل ده عشان انا تلميذه…… عميل أمن دولة….. حسبنا الله ونعم الوكيل .